التجمع يحيي الطلائع الشابة ويدين همجية قوات الأمن

التجمع يحيي الطلائع الشابة ويدين همجية قوات الأمن

أصدر التجمع الوطني الديمقراطي بيانًا يحيي فيه الجيل الشاب والحراك الشبابي الذي نظم المظاهرة، ويشيد بوعيه الوطني ونهجه الطلائعي، وأدان العدوان الهمجي لقوات الأمن على المتظاهرين ومحاولات قمعهم وإسكات احتجاجهم.

وجاء في البيان: 'أقدمت قوات الشرطة الإسرائيلية على قمع مسيرة شبابية نظمها الحراك الشبابي داخل مدينة الناصرة احتجاجا على جرائم الاحتلال في القدس والأقصى والضفة الغربية، وتضامنا ودعما لنضال الشعب الفلسطيني ضد نظام الأبرتهايد الكولنيالي الصهيوني.وكانت الشرطة الإسرائيلية قد لجأت إلى حملة اعتقالات وملاحقات وتهديدات ضد نشطاء الحراك الشبابي قبل يومين من موعد المظاهرة في محاولة لإجهاضها والحد من مظاهر التعبير عن الغضب العارم الذي يجتاح الشارع الفلسطيني في الجليل والمثلث والنقب بسبب ممارسات إسرائيل القمعيّة والاستعماريّة في الأقصى والقدس ومدن ومخيمات الضفة الغربيّة، فضلا عن الحصار الإجرامي المستمر على قطاع غزة'.

 وتابع البيان:'كما ومنعت الشرطة جميع الحافلات (تسع حافلات) التي كانت تقل المتظاهرين الشباب من مختلف البلدات العربيّة، حيث رافقت سيارات الشرطة الحافلات وأعادتها من حيث أتت، فقام العديد من الشباب الذين أعادتهم الشرطة بالتظاهر على مفرق مدينة طمرة فلاحقتهم وقمعت مظاهرتهم. أما داخل الناصرة، فقد حولت الشرطة مدخل الناصرة الجنوبيّ، حيث كان من المفترض أن تجري المظاهرة، إلى ثكنة عسكريّة، إذ وضعت أعدادًا كبيرة من أفراد قوّات القمع والخيّالة'.

وواصل البيان: 'إن التجمع الوطني الديمقراطي يدين هذه الإجراءات القمعيّة التي تتخذ أشكالا أكثر عدوانيّة وتعسفيّة، وتعبّر عن الهستيريا التي أصابت المؤسسة الإسرائيليّة التي فوجئت بفشل سياساتها القمعيّة والترهيبيّة، وسقوط نظريّة بنيامين نتنياهو التي تقول بإدارة الصراع والحفاظ على الوضع القائم (ستاتوس كفو) تحت السيطرة'.

وأشاد البيان بدور الشبان والشابات والحراك الشبابي قائلًا إنه 'يحيي التجمع الوطني الديمقراطي الحراك الشبابيّ، كلّ شاب وصبيّة، الذين تحدّوا هذه الإجراءات الترهيبيّة والقمعيّة, وأصرّوا على التظاهر والمسيرة في شوارع مدينة الناصرة العربيّة مجسدين طلائعيّة هذا الجيل, وارتباطه بقضيّة شعبه الوطنيّة. لقد أكّد الحراك الشبابيّ مرّة تلو الأخرى على أنه الصوت الوطنيّ الصاعد الجريء المعبّر عن آلام هذا الشعب، وعن طموحاته الوطنيّة وعشقه للحياة والحريّة'.

واختتم البيان مؤكدا 'يؤكّد التجمّع أن شعبنا لن يرضخ للإرهاب الإسرائيليّ، وسيواصل نضاله المشروع ضد المشروع الكولنياليّ الإقتلاعيّ حتى تحقيق الحرية والاستقلال'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018