ضمن حملة الترهيب: اعتقال 3 شبان من يافا بادعاء مهاجمة الشرطة

ضمن حملة الترهيب: اعتقال 3 شبان من يافا بادعاء مهاجمة الشرطة

اعتقلت الشرطة وجهاز الأمن الإسرائيلي العام (الشاباك) 3 شبان عرب من مدينة يافا، وهم بالغ وقاصران.

وادعت الشرطة أنهم ألقوا زجاجات حارقة بتاريخ 8.10.2015 تجاه سيارة شرطة في مركز يافا، وذلك على خلفية قومية.

وزعمت أنهم اعترفوا خلال التحقيقات معهم في ادعاءاتها ضدهم، تعبيرا عن نصرتهم للمسجد الأقصى وتأييدهم للشعب الفلسطيني.

ومددت محكمة الصلح في تل أبيب اليوم، الأحد، فترة اعتقال الشبان وقدمت النيابة تصريح مدعي عام ضدهم، وذلك حتى  يوم الخميس المقبل تمهيدا لتقديم لائحة الاتهام بحقهم.

وقدمت النيابة 7 لوائح اتهام لمحكمة الصلح في مدينة الرملة ضد 7 أشخاص (6 مواطنين عرب ومواطن يهودي) تنسب لهم فيها المشاركة في مظاهرات والإخلال بالنظام العام، بحسب بيانها.

ومن بين المتهمين قاصر يبلغ من العمر 15 عاما من الرملة نسبت له تهم 'الإخلال بالنظام وتشويش عمل الشرطة بظروف خطيرة وحيازة السكين'، بالإضافة إلى المتهمين زكريا محارب (41 عاما) وجابي طنوس (44 عاما) وجميل طنوس (20 عاما) ويحيى سحاب (22 عاما) وعبد أبو رياش (20 عاما) بتهمة 'المشاركة في تجمهر غير قانوني والإخلال بالنظام رغم محاولات فض التجمهر، الاعتداء على افراد شرطة وغيرها'، حسبما جاء في بيان أصدرته الشرطة.

كما وقدمت لائحة اتهام ضد يونتان أفيف (31 عامًا) من اللد بتهمة المشاركة في مظاهرة مقابلة لتظاهرة العرب، وتنسب له تهم التهديد والإخلال بالنظام العام.

اقرأ أيضًا| اعتقال 6 شباب عرب بادعاء إلقاء زجاجات حارقة على شارع 6

وفي خطوة تهدف إلى منع المظاهرات الاحتجاجية المنددة بالاعتداءات والانتهاكات بحق القدس والمقدسات، تعمد أجهزة الدولة إلى تشديد قبضتها بمنع الاحتجاجات وقمعها، وكم الأفواه وحظر التعبير عن الرأي.

تجدر الإشارة إلى أن الشرطة تواصل بالتهديد والوعيد قائلة إنها ستتعامل بـ'يد من حديد مع المخلين بالنظام'، بحسب بيان أصدرته، في مسعى لترهيب الشبان ومنعهم من المشاركة في تظاهرات احتجاجية تنديدا بجرائم سوائب المستوطنين وأجهزة الأمن الإسرائيلية في القدس والضفة وغزة والبلدات العربية في البلاد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018