متطرفون يخترقون البريد الصوتي للنائب جمال زحالقة

متطرفون يخترقون البريد الصوتي للنائب جمال زحالقة

اخترق ناشطون متطرفون يهود، اليوم الأحد، البريد الصوتي للنائب جمال زحالقة، وقاموا بتغيير الرسالة الشخصية عند الدخول للبريد الصوتي إلى آية 'اسمع يا إسرائيل'، التي يقوم المتدينون بترديدها يوميًا في صلاتي الصباح والمساء.

يأتي هذا الاختراق بعد سلسلة تهديدات وشتائم زادت حدّتها منذ تصدّى النائب زحالقة لمجموعة من المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى المبارك بحراسة الشرطة الإسرائيلية، ما دفعهم للخروج خارج باحات المسجد.

وتأتي التهديدات، مثلًا، عند إضافته لمجموعة على الواتس آب تضم متطرفين يبدؤون بشتمه والدعاء عليه بأن يفقد أبناءه، حيث وصلت أكثر من رسالة تفيد بأن مرسلها 'يصلّي من أجل موت أبناء' زحالقة، مطالبين بطرده من البلاد إلى غزّة والخارج، مع ترديد هتفاهم الأشهر: الموت للعرب.

اقرأ أيضًا | يعلون يحرض على التجمع ويدعو لإخراجه عن القانون

وفي ردّه على هذه التهديدات، صرّح الدكتور زحالقة أن التهديدات هي 'نتيجة التحريض الذي يقوم به نتنياهو ووزراؤه، إذ يتلقاها من هم دونهم، بتفويض على التهديد' وأكمل زحالقة بالقول إنه 'لا يلقي لهذه التهديدات بالًا'، رغم أن أعداد الرسائل تصل لأرقام مخيفة، فعلى سبيل المثال وصلته اليوم مئتي رسالة تهديد.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، حاول متطرفون يهود استدراج زحالقة لباب حطّة، بزعم أن شابًا فلسطينيًا مصابًا هناك، لكن بعد التحقق من الرقم، تبيّن أن صاحبه يعود لجماعة 'إم ترتسو' المتطرفة.