وقفة تضامنية مع نفاع أمام سجن شطة قبيل البدء بقضاء محكوميته

وقفة تضامنية مع نفاع أمام سجن شطة قبيل البدء بقضاء محكوميته
أمام سجن شطة

نظمت أمام سجن شطة اليوم، الأحد، وقفة تضامنية بمشاركة عدد من نواب القائمة المشتركة وقيادات الداخل الفلسطيني مع النائب السابق سعيد نفاع، حيث يبدأ اليوم قضاء محكوميته بالسجن الفعلي لمدة عام واحد، بعد إدانته على خلفية زيارة سورية.

وقال النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. باسل غطاس، والذي يشارك بالوقفة الاحتجاجية إنه " من أمام سجن شطة/ الجلبواع في الوقفة التضامنية الاحتجاجية مع الكاتب والنائب السابق سعيد نفاع حيث سيبدأ اليوم في قضاء محكوميته بالسجن الفعلي والتي نعتبرها تجريما لمشروع التواصل وملاحقة سياسية للقوى الوطنية بشكل عام ومن أبناء الطائفة المعروفية على وجه الخصوص... الحرية لسعيد نفاع".

يذكر أن وفدا من التجمع الوطني الديمقراطي ترأسه النائب د. باسل غطاس، زار مؤخرا منزل النائب السابق سعيد نفاع في قرية بيت جن الجليلية.

وأعرب الوفد عن تضامنه مع نفاع الذي فرضت عليه المحكمة الإسرائيلية السجن لمدة عام على خلفية زيارة سورية.

وقال النائب غطاس إن فرض السجن الفعلي على نفاع ملاحقة سياسية داعيا إياه إلى مواصلة النضال.

وعبر والوفد المرافق عن تضامنه ووقوفه إلى جانب نفاع ومواصلة الدفاع عن قضايا الشعب والأمة.

وبدوره ثمن نفاع زيارة الوفد التضامنية وشكره على وقوفه إلى جانبه. وأكد على مواصلة السير في درب النضال الوطني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


وقفة تضامنية مع نفاع أمام سجن شطة قبيل البدء بقضاء محكوميته