معليا: التجمع والجبهة وأبناء البلد يطالبون المجلس بالالتزام بالإضراب

معليا: التجمع والجبهة وأبناء البلد يطالبون المجلس بالالتزام بالإضراب

أصدر التجمع الوطني الديمقراطي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة وحركة أبناء البلد في معليا، بيانًا طالبت فيه المجلس المحلي في القرية بالالتزام بقرار لجنة المتابعة وإعلان الإضراب في المدارس ومرافق السلطة المحلية.  

وجاء في البيان: 'رغم كل خلافاتنا ونقاشاتنا مع الحركة الإسلامية، يعتبر قرار إخراجها خارج القانون بجرة قلم ودون محاكمة، خطوة إضافية لكنها نوعية في مسلسل العنصرية الذي يطغى على المؤسسة الإسرائيلية والشارع الإسرائيلي، وهدفه الاستفراد والتقسيم، وغدا لن يتورعوا عن إخراج الجبهة والتجمع وأبناء البلد وباقي أحزابنا العربية ومؤسساتنا الوطنية خارج القانون'. 

وقال البيان: 'فقط في الأمس القريب قامت كل المجالس والمدارس العربية، إسلامية ومسيحية ومختلطة، بالالتزام بالإضراب تضامنا مع نضال المدارس الأهلية المسيحية، فماذا سيكون جوابنا لهم بعد الآن؟' 

وتابع البيان: 'نقول هذا وكلكم يعلم مدى النقاشات والخلافات بين حركة أبناء البلد والجبهة والتجمع وبين الحركة الإسلامية في العديد من القضايا، إلا أن أخطبوط العنصرية لن يرحم أحدا منا مهما كانت هويته السياسية أو الاجتماعية أو الدينية. 

اقرأ أيضًا| إضراب شامل احتجاجا على إخراج الحركة الإسلامية عن القانون

وأكد البيان على أنه 'علينا أن نبقى موحدين في وجه العنصرية وسياسة فرق تسد، علينا أن نتصرف كشعب لا كقطيع يساق فرادى إلى مسلخ التفرقة العنصرية، من هذه المنطلقات ندعو إلى الالتزام بالإضراب العام وقرارات لجنة المتابعة'. 

واختتم البيان: 'لا نريد لمعليا أن تكون خارج وحدة قرارات شعبنا، ورغم كل الألم في تعطيل أولادنا عن المدارس وتعطيل عمل المجلس، إلا أن هذا يصغر أمام خطورة خرق الالتزام بقرارات قيادة الجماهير العربية ممثلة بلجنة المتابعة العليا، أي قرار آخر سيشكل سابقة مرفوضة لعدم الالتزام بقرارات لجنة المتابعة. نعم للالتزام بقرارات لجنة المتابعة وإعلان الإضراب العام بما يشمل المدارس'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018