المشتركة تلتقي ممثلي منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

المشتركة تلتقي ممثلي منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

في إطار تعزيز العلاقة بين قيادة المواطنين العرب الفلسطينيين ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD وتدويل القضايا الهامة ومواجهة سياسة الحكومة الإسرائيلية، بادر نواب القائمة المشتركة، الأسبوع الجاري، ولأول مرة، إلى فتح قنوات مهنية ورسمية للتعاون مع المنظمة.

وتجلى بناء العلاقة المهنية والهامة، بلقاءات جمعت نواب المشتركة بممثلي المنظمة.

وعقد النواب جمال زحالقة ويوسف جبارين وباسل غطاس وأسامة سعدي وعبد الله أبو معروف، جلسة عمل مطولة وشمولية مع مسؤول الملف الاقتصادي لإسرائيل في منظمة الـ  OECDكلود جيورنو، ناقشوا خلالها قضايا هامة تخص مكانة وحقوق العرب الفلسطينيين في البلاد.

وحققت الجلسة جملة من الإنجازات العملية ومنها: عقد لقاء لممثلي المنظمة في شهر أيلول/سبتمبر القادم، وتنظيم جولة لممثلي المنظمة في البلدات العربية للإطلاع على الأوضاع والواقع، رصد ومتابعة المنظمة لتطبيق الحكومة الإسرائيلية لتعهداتها الاقتصادية بما في ذلك الخطة الاقتصادية الأخيرة ضمن تقاريرها السنوية القادمة، إصدار المنظمة تقرير خاص عن وضع السكن والتخطيط في البلدات العربية وزيارة وفد عن القائمة المشتركة لمقر المنظمة في باريس.

وكان النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. باسل غطاس، قد التقى في بداية الأسبوع السكرتير العام للمنظمة، خوزيه أنخيل غوريا، وَسَلَّمه رسالة بشأن أم الحيران وعتير، وتحدث معه عن تطبيق الخطط الاقتصادية لتطوير المجتمع العربي، حيث طالبه بالتدخل مباشرة لدى نتنياهو لمنع تهجير القريتين وتطبيق البرامج الحكومية دون شروط تعجيزية.

وأكد نواب القائمة المشتركة على أن هذه اللقاءات إنجاز كبير وهام في سياق توطيد العمل المهني مع المنظمة وتدويل قضايا المواطنين العرب بالداخل الفلسطيني، والتصدي للسياسة العنصرية والعدائية تجاه المواطنين العرب، مشيرين إلى أن التحدّي الراهن، هو صيانة هذا العلاقة وتطويرها وتقويتها واستثمارها في سياق النضال ضد سياسة التمييز القومي.

اقرأ أيضًا | المشتركة تطالب المعارف بزيادة ميزانيات وملاكات التعليم اللامنهجي

 



المشتركة تلتقي ممثلي منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية