النقب: التماس للعليا من أجل إقامة عيادة للأم والطفل في السيد

النقب: التماس للعليا من أجل إقامة عيادة للأم والطفل في السيد

تقدم مركز "وجود" لحماية حقوق العرب في النقب ورئيس اللجنة الشعبية لقرية السيد في النقب، إبراهيم السيد، اليوم بالتماس إلى المحكمة العليا ضد كل من وزارة الصحة والمجلس الإقليمي "القسوم"، طالبوا فيه بإقامة عيادة طبية لرعاية الأم والطفل ("صحية") في قرية السيد.

وأفاد وكيل الملتمسين ومدير مركز "وجود"، المحامي نبيل دكور، أن "مطالبة أهالي قرية السيد بإقامة العيادة بدأت منذ عشر سنوات وأنه رغم مصادقة وزارة الصحة على الميزانية المخصصة لذلك منذ ثلاثة أعوام، إلا أنه لم يتم حتى الآن إقامة عيادة الأم والطفل".

وأضاف أن "عدد سكان قرية السيد يصل إلى 5 آلاف نسمة، وعدم وجود عيادة الأم والطفل في القرية قد يؤدي إلى حرمان الكثير من الأمهات والأطفال من تلقي الخدمات الصحية اللازمة لصعوبة السفر إلى خارج القرية ولعدم تحملهم الأعباء المنوطة بذلك".

ومن أهم المسوغات والطعون التي وردت في الالتماس أن قانون الصحة الرسمي من سنة 1994 يلزم الدولة بتوفير خدمات صحية وقائية قريبة لمسكن المواطن، ومخالفة ذلك يعتبر انتهاكا لحق الأمهات والأطفال الطبيعي بالحياة والعيش بصحة وسلامة، وبالذات نظرا للوضع الصحي المتدني للسكان العرب في النقب حيث أن نسبة وفاة الأطفال من أعلى النسب في البلاد وأوزانهم من أخفض المعدلات، وأطفال كثيرون لم يتلقوا الحقن اللازمة من وزارة الصحة ونسبة الأمراض لديهم من أعلى النسب. كما وتطرق الالتماس وأشار إلى التقرير الذي أصدرته وزارة الصحة بنفسها عام 2008 وفيه توصيات لتعزيز ودعم عيادات الأم والطفل في القرى العربية في النقب.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة