المتابعة تدعو لإطلاق حملة شعبية واسعة لمناهضة العنف

المتابعة تدعو لإطلاق حملة شعبية واسعة لمناهضة العنف
(صورة من الأرشيف)

*دعوة للمشاركة في كافة نشاطات إحياء النكبة، وفي مسيرة العودة في النقب

*الدعوة للمشاركة في المهرجان التضامني مع الشيخ صلاح غدا الجمعة في أم الفحم ومرافقته إلى السجن يوم الأحد


بحثت سكرتارية لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في اجتماعها الدوري اليوم، الخميس، مجمل الأفكار المطروحة للانطلاق بحملة شعبية واسعة النطاق في إطار الجهود للجم ظاهرة العنف المستشري، مع التأكيد على المسؤولية الأساسية المباشرة الملقاة على الشرطة. كما بحث الاجتماع، الاستعدادات لإحياء يوم النكبة ومسيرة العودة، والحملة التضامنية مع الشيخ رائد صلاح، الذي سيبدأ يوم الأحد القريب قضاء حكم السجن الجائر المفروض عليه لمدة 9 أشهر في سجن بئر السبع.

وقد عقدت سكرتارية المتابعة اجتماعها الدوري الأول، بموجب قرار السكرتارية السابق بعقد جلسة عادية لها كل أول يوم خميس من كل شهر. وطرح رئيس المتابعة، محمد بركة، بيانا شموليا، تضمن سلسلة من المواضيع، التي جرت مناقشتها تباعا. وأولها من الناحية الزمنية، الحملة التضامنية مع الشيخ رائد صلاح، الذي سيبدأ يوم الأحد القريب قضاء حكم السجن الجائر لمدة تسعة أشهر، ثم مسيرة العودة في يوم النكبة القريب، والتطورات على صعيد إقامة إطار واحد ووحيد يمثل لجان أولياء أمور الطلاب العرب، والشأن المالي.

وكان القسم الأكبر من البيان، مخصص لظاهرة العنف المستشري في المجتمع العربي، وأشار بركة إلى الاستعدادات التي تقوم بها لجنة مناهضة العنف المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا، لعقد مؤتمر يتضمن مشروع عمل للانطلاق بحملة شعبية واسعة الناطق، محذرا من أن 'تواطؤ أجهزة تطبيق القانون أمام ظاهرة العنف المستشري، تهدف إلى تفكيك المجتمع وتسفيه قيادته، ليبقى الطموح هو تحقيق مطالب فردية، وضرب بنية مجتمعنا كجزء لا يتجزأ من شعبه الفلسطيني'، وعدد سلسلة من التحركات التي قامت بها المتابعة في الآونة الأخيرة، من بينها الاجتماع بالقائد العام للشرطة، روني الشيخ. كما طرح بركة تصور عشرات المواطنين العرب الذين طرحوا أفكارهم في صفحة رئيس المتابعة على شبكة الفيسبوك.

واستمع الاجتماع إلى بيان من الشيخ رائد صلاح، حول التطورات الجديدة الحاصلة في قضيته، ومن بينها أنه سيتوجه يوم الأحد مباشرة إلى سجن بئر السبع، بموجب طلب سلطة السجون، وعليه فإن الانطلاق مع مرافقيه المتضامين سيكون في الساعة السابعة من صباح يوم الأحد القريب، إلى بئر السبع.

وقدم منصور دهامشة بيانا عن الشؤون المالية، داعيا جميع مركبّات المتابعة للالتزام بأقساطها المالية للجنة المتابعة كي تستطيع العمل.

وقدم رئيس لجنة مناهضة العنف، طلب الصانع، بيانا عن الاستعدادات القائمة بدعم من كلية القاسمي في باقة الغربية، لعقد مؤتمر عام لطرح مبادرة لحملة شعبية واسعة لمناهضة العنف.

وقد جرى نقاش مستفيض من الحاضرين، مع تشديد خاص على مناهضة العنف، ودعا عدد من الحاضرين إلى تأجيل مؤتمر مناهضة العنف، من أجل الاستعداد له بشكل أوسع، وخلق حالة شعبية متواصلة للتصدي لظاهرة العنف.

واتخذ الاجتماع القرارات التالية: 'دعوة الجمهور الواسع وكافة مركبّات لجنة المتابعة للمشاركة في المهرجان التضامني مع الشيخ رائد صلاح، الذي سيعقد يوم غد الجمعة في خيمة الاحتجاج في مدينة أم الفحم، ومرافقة الشيخ صلاح إلى السجن في صباح يوم الأحد القريب. دعوة جماهير شعبنا إلى إحياء ذكرى النكبة يوم الخميس المقبل، والمشاركة في مختلف النشاطات التي تدعو لها الأطر المختلفة، ومن بينها لجان المهجرين إلى القرى المدمّرة، والمشاركة الواسعة والأساسية التي تدعو لها لجنة الدفاع عن حقوق المهجرين بعد ظهر يوم الخميس في النقب. تؤكد لجنة المتابعة على ضرورة توحيد كل الأطر الفاعلة في إطار لجان أولياء أمور الطلاب، وإنشاء إطار واحد جامع يمثل جميع لجان الأولياء في كافة المدارس العربية في البلاد. تدعو لجنة المتابعة مجددا إلى تفعيل كافة اللجان المنبثقة عنها، وحث مركبّات المتابعة على استبدال مندوبيها في لجان العمل، إلى جانب دعوة جميع المركبّات لتسديد الالتزامات المالية للجنة المتابعة. تؤكد لجنة المتابعة من جديد، على أن المسؤولية الأساسية في لجم ظاهرة العنف تقع على عاتق الشرطة وأجهزة تطبيق القانون، وأولها الشرطة التي عليها أن تنشط بشكل جدي للإمساك بالمجرمين وجمع السلاح، وأن لا تبحث عن مسالك للتهرب من مسؤوليتها. كما تدعو لجنة المتابعة إلى تخصيص النشاطات الثقافية والاجتماعية التي تنتشر في شهر رمضان المبارك، لتكون نشاطات في إطار الجهد المجتمعي للجم ظاهرة العنف. وتثمّن لجنة المتابعة عاليا الجهد الذي يبذله عدد من ذوي الاختصاص من أجل بلورة مشروع شعبي عام لمواجهة العنف'.

وتعقد سكرتارية المتابعة اجتماعا قريبا بحضور أطر شعبية في المجتمع العربي للتداول في تصورات وبرامج شعبية للجم ظاهرة العنف.

اقرأ/ي أيضًا| حداد: "محاربة العنف والجريمة أولوية وطنيّة"

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ