باقة الغربية: جلسة طارئة لأوامر هدم وعراك بعد التصويت

باقة الغربية: جلسة طارئة لأوامر هدم وعراك بعد التصويت
طاولة الجلسات - بعد الجلسة "السّاخنة" في بلديّة باقة الغربيّة بشأن أوامر الهدم

عقدت بلديّة باقة الغربيّة، مساء الأحد، جلسة طارئة لمناقشة أوامر هدم استصدرت ضدّ ثلاثة بيوت في المدينة تابعة لعائلة فقرة، حضرها رئيس البلديّة، المحامي مرسي أبو مخّ، نائبه، عايد مجادلة، وأعضاء البلديّة، ائتلافًا ومعارضة. وصوّت كافّة الحضور، مجمعين، على تمويل خارطة تفصيليّة تنفّذها البلديّة وتقدّم للجنة البناء والتّخطيط من أجل الّتوصّل إلى تسوية من شأنها رفع شبح الهدم عن البيوت الواقعة شماليّ مدينة باقة الغربيّة، وبالقرب من قرية ميسر.

ويشار إلى أنّ الجلسة الطّارئة في البلديّة انعقدت في أجواء مشحونة ومتوتّرة، لخلافات تعود لسياسات التّعامل من قبل البلديّة مع أوامر الهدم على وجه الخصوص، وأزمة الأرض والمسكن عمومًا. وصرّح رئيس البلديّة، مرسي أبو مخّ، أنّه سيعترض لسياسات الهدم في حدود مدينة باقة الغربيّة، بالتّعاون مع كافّة أعضاء البلديّة، ائتلافًا ومعارضة. ويشار إلى أنّ بعض الأعضاء من البلديّة، ممّن تحدّثوا مع موقع عرب48 يطالبون بتسريع وتكثيف معالجة هذه القضايا الطّارئة، بشكل أكثر نجاعة، استجابةً للواقع الملحّ، والذي لا يمهل المواطنين،حتّى دقيقة واحدة ، حينما تأتي جرّافات الدّاخليّة. ووقعت ملاسنات ومشادّات كلاميّة بين بعض الأعضاء وبين رئيس البلديّة، مرسي أبو مخّ، في تراشق لتهم بالقصور في معالجة قضايا أوامر الهدم على وجه الخصوص، ومسائل أزمة البناء والمسكن عمومًا، من قبل بلديّة باقة الغربيّة. وبعد انتهاء التّصويت، وقعت مشادّة كلاميّة أخرى بين عضوين، واحد من المعارضة والثّاني من الائتلاف البلديّ، سرعان ما تطوّرت لعراك بالأيدي، أسفر عن إصابة أحد الأعضاء بجروح نقل على إثرها للمستشفى.

وكانت محكمة الصّلح في الخضيرة، في 22 من شهر شباط/فبراير الماضي، قرارًا بتجميد أوامر الهدم الصّادرة بحق المنازل الثّلاثة التّابعة للمواطن حسني فقرا، وبذلك استجابت المحكمة للدعوى التي قدّمتها إدارة بلديّة باقة الغربيّة باسم المواطن والتي طعنت بأوامر الهدم وطالبت بتجميدها إلى حين استصدار التّراخيص للمنازل.

وحضر الجلسة التي بحثت في طلب البلديّة التي رافقها المحامي عبد مصاروة وعائلة فقرا التي مثّلها المحامي محمّد صبحي جبارين، إدارة البلديّة والائتلاف ممثّلة بالرّئيس مرسي أبو مخّ، والقائم بالأعمال، باسل بيادسة، والنّائب عايدة مجادلة، وأعضاء الائتلاف البلديّ إلى جانب رئيس لجنة التّنظيم والبناء في عارة، نادر يونس.

وتطالب اللجنة الشّعبيّة منذ تلك الفترة لجان التّنظيم والدّوائر المختصّة الاستجابة إلى مطالب بلديّة باقة الغربيّة وقسم الهندسة والخرائط التي حضرت وقدّمت  لتوسيع رقعة البناء شماليّ باقة لتشمل البيوت المهدّدة بالهدم، خاصّة أنّ اللجنة اللوائيّة وافقت على ضمّ بعض الأراضي، شماليّ المدينة لمسطّح البناء، استجابة لمخطّط الخارطة البديلة التي أعدّتها مهندسة اللجنة الشّعبيّة في حينه، كما اعتبرت اللجنة أنّ استصدار أوامر الهدم هي ملاحقة  للسكن وحرمانهم الحقّ بالسّكن والبناء.

اقرأ/ي أيضًا| باقة الغربية: إصابة خطيرة لشاب في حادث سير

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص


باقة الغربية: جلسة طارئة لأوامر هدم وعراك بعد التصويت