وفد المشتركة يزور بلدية الناصرة ويلتقي علي سلام

وفد المشتركة يزور بلدية الناصرة ويلتقي علي سلام

زار نواب القائمة المشتركة، صباح اليوم، الأربعاء، بلدية الناصرة والتقوا برئيسها، علي سلام، والطاقم الإداري ورؤساء الأقسام في البلدية، وهي ضمن برنامج تقوم به القائمة المشتركة لزيارة البلدات العربية ولقاء مسؤوليها، حيث كان نواب المشتركة قد زاروا رهط والطيبة وطمرة ودالية الكرمل وفسوطة.

وأقيم الاجتماع في قاعة الاجتماعات في البلدية، بحضور نواب القائمة المشتركة مسعود غنايم، جمال زحالقة، أحمد الطيبي، عبد الحكيم حاج يحيى، طلب أبو عرار، وأسامه سعدي.

وفي كلمته، قال سلّام: أرحب بنواب القائمة المشتركة باسمي وباسم أهل الناصرة، أهلا وسهلا بكم في بلدكم الناصرة، ناصرة البشارة، عاصمة الجماهير العربية. نقدر العمل الكبير والجهود الجبّارة التي يقوم بها نواب القائمة المشتركة، وإن كنت قد اختلفتُ مع البعض في مواقف سابقة، فإني اعتذر عن أي إساءة بدرت مني، نحن انتخبناكم وكلنا ثقة بكم وبعملكم وبجهودكم، وكنت قد قلت، سابقًا، إنه من الضروري القيام بمثل هذه الزيارات للمجالس المحلية والبلديات العربية، وأنا سعيد بتواجدكم هنا في الناصرة، بيت الجميع. بلدية الناصرة، تقوم بجهود كبيرة وجبّارة في سبيل تقدّم وازدهار مدينة الناصرة، قمنا بعشرات المشاريع وهناك العديد من الخطط والمشاريع التي تنتظر ميزانيات كُنّا قد وُعِدنا بها وعلينا العمل بشكل موحّد أمام الوزارات المختلفة لتحصيل هذه الميزانيات'.

كما كلف سلام القائمة المشتركة 'بالعمل الجدّي لإقامة ائتلاف شامل في المجلس البلدي في الناصرة، لما فيه مصلحة للبلد وللناس لتطبيق الرؤية الوحدوية'.

وأنهى سلام حديثه بالإشارة إلى موقفه وموقف بلدية الناصرة الرافض للملاحقة السياسية التي يتعرض لها عدد من قادة التجمع، متمنيًا الإفراج عن جميع المعتقلين بأسرع وقت ممكن، مؤكدًا على أنه لا يجوز ملاحقة الجماهير العربية وقياداتهم بسبب مواقفهم السياسية، مشيرًا إلى أن بلدية الناصرة أصدرت منشورًا سيوزع على كل مدارس المدينة يشرح أحداث هبة أكتوبر، ويخلّد ذكرى الشهداء الأبرار الذين سقطوا في هذه الهبة وزيارة الأضرحة في المدينة'.

كما تم خلال الجلسة بحث قضية العنف المستشري والمستفحل في المجتمع العربي، واقترح سلّام عقد اجتماع واسع وشامل بحضور كل نواب القائمة المشتركة ورؤساء السلطات المحلية العربية لبحث القضية والخروج بخطط وبرامج ملموسة للحد من هذه الظاهرة.

كما قدّم مدراء الأقسام المختلفة في بلدية الناصرة شرحًا مفصلًا عن عمل البلدية ومعطيات حول مدينة الناصرة وطُرِحت قضايا عديدة تواجهها بلدية الناصرة، وتم الاتفاق على العمل المشترك بين نواب القائمة المشتركة وبلدية الناصرة أمام الوزارات والجهات المختصة.

بدورهم قال نواب المشتركة: ' نشكركم على حسن الاستقبال ونثني على الشرح المهني والمفصل الذي قدمه رؤساء الأقسام. السياسة مرتبطة بالعمل الميداني، والناصرة هي أكبر بلد عربي في الداخل وهي ذات بُعد وطني وبُعد محلي وعالمي وتحتاج منا عملًا مشتركًا وهذا واجبنا. نشكر رئيس البلدية، علي سلام، على ما جاء في كلمته وتقديره لعمل النواب العرب، ونحن نعلم الحمل الكبير الملقى على كاهل إدارة بلدية الناصرة، لذلك نحن هنا لنستمع بشكل مباشر لاحتياجات أهلنا في الناصرة. القائمة المشتركة ممثلة للجماهير العربية وكانت قد حصلت على ما يقارب الـ90٪‏ من أصوات المصوتين في الناصرة، وهذا يتطلب منا التزام كبير بمتابعة قضايا هذا البلد العزيز وحمل هموم أهله وطرح مشاكله والعمل على حلّها'.

وتطرّق النواب إلى 'قضية العنف، هذا السرطان المستشري والمتفشي في مجتمعنا العربي، يحتاج إلى وقفة جدية من قبل الجميع. نلوم الشرطة وأجهزة الدولة بسبب تقصيرها في محاربة الجريمة وكشف هوية المجرمين، ولكن علينا، أيضًا، أن نعالج أنفسنا بأنفسنا ونبذل كل ما يمكن بذله في سبيل منع وقوع الضحية القادمة. حتى اليوم سقط أكثر من 1100 ضحية نتيجة للعنف والقتل، وهذا سرطان يدق ناقوس السلم الأهلي في مجتمعنا العربي '.

وأنهى النواب: ' القائمة المشتركة ونوابها مُجنّدون لخدمة الناصرة وأهلها والتعاون والعمل المشترك مع بلدية الناصرة، ومع كل شرائحها لما فيه خدمة لناصرة البشارة وأهلها. والتواصل بين نواب المشتركة وبلدية الناصرة وإدارتها ومتابعة قضايا هذا البلد العزيز كان وسيبقى لما في خير للناصرة وأهلها'.

إقرأ/ي أيضًا | نواب المشتركة في زيارة عمل لفسوطة



وفد المشتركة يزور بلدية الناصرة ويلتقي علي سلام