إسرائيل تمنع من فلسطينيي 48 الصلاة بالأقصى

 إسرائيل تمنع من فلسطينيي 48 الصلاة بالأقصى
(أ.ف.ب)

حولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي القدس القديمة، إلى ثكنة عسكرية ونصبت الحواجز العسكرية داخل أسواق البلدة القديمة والطريقات المؤدية إلى ساحات المسجد الأقصى، ومنعت من المصلين التوجه إلى الأقصى والصلاة فيه.

وعمدت سلطات الاحتلال التضييق على المصلين ومنعت من الشبان دخول الأقصى، فيما وفرت الحماية للمقتحمين من الجماعات الاستيطانية الذين صعدوا باقتحامات ساحات الحرم القدسي الشريف بمناسبة رأس السنة العبرية، وسط حالة من الترقب وتوقعات بازدياد أعدادهم.

وحاولت قوات الاحتلال منع عدد من الشبان في الداخل الفلسطيني دخول الأقصى، وسمحت في البداية فقط لكبار السن.

وقال سلام سلامة من مدينة قلنسوة: 'إن الشرطة وجنود الاحتلال منعته وزملاءه من دخول الأقصى، بعد أن جهزوا حافلة بمناسبة رأس السنة الهجرية للقدوم إلى الأقصى، ثم عادت وادخلتهم بعد تصميمهم على البقاء في منطقة الاسوار.

وندد سلامة بالظلم الذي يمارسه الاحتلال بحق المصلين القادمين إلى الأقصى ومنعهم من أداء شعائرهم الدينية، بينما يسمح للمستوطنين اقتحام المسجد ويقوم على حمايتهم.

كما أكد غسان يونس من قرية عارة، أن التواجد في الأقصى وشد الرحال إليه واجب على كل مسلم، مؤكدا أن النصر في النهاية للإسلام على الاحتلال الزائل.

هذا وبرغم التضييق الذي تقوم به قوات الاحتلال على دخول المصلين، تتواجد في الاقصى أعداد من الفلسطينيين، الذين يتصدون للمقتحمين وحماتهم من قوات الاحتلال.

وناشدت أم ثائر فرح من القدس، الفلسطينيين بالتوافد إلى المسجد الأقصى وعدم تركه فريسة للمستوطنين.

اقرأ/ي أيضًا| طمرة: إبعاد شاب عن الأقصى لمدة 6 أشهر

من جهة أخرى، وفي سعيها إلى افراغ الاقصى والبلدة القديمة وحماية مستوطنيها وطقوسهم خلال احتفالهم برأس السنة العبرية، منعت شرطة الاحتلال دخول السيارات وتركتورات والماتور الى البلدة القديمة من كل الأبواب (باب الأسباط باب العامود باب الجديد باب الساهرة) من الساعة العاشرة حتى الخامسة عصرا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


 إسرائيل تمنع من فلسطينيي 48 الصلاة بالأقصى

 إسرائيل تمنع من فلسطينيي 48 الصلاة بالأقصى

 إسرائيل تمنع من فلسطينيي 48 الصلاة بالأقصى

 إسرائيل تمنع من فلسطينيي 48 الصلاة بالأقصى

 إسرائيل تمنع من فلسطينيي 48 الصلاة بالأقصى