أم الفحم: شاهد عيان يروي كيف قُتِل حسين أبو رعد خلال حفل زفاف

أم الفحم: شاهد عيان يروي كيف قُتِل حسين أبو رعد خلال حفل زفاف
حسين محاجنة قبل إطلاق النار عليه بدقائق (ناشطون)

لا زالت مدينة أم الفحم تعيش أجواء الحداد والصدمة، بعد مقتل الشاب حسين أبو رعد، البالغ من العمر 27 عامًا، ليلة الخميس – الجمعة الماضيّة، أثناء حفل زفاف، وما تلا ذلك من أعمال عنف تخللها إطلاق نار على سيّارات وحرق منازل، رجّحت مصادر أن تكون على خلفيّة مقتل الشاب.

وحول تفاصيل مقتل الشاب، قال شاهد عيان، اليوم الثلاثاء، إن محمود محاجنة المشتبه بقتل أبو رعد، والمعتقل حاليًا للتحقيق معه، طلب من المغنّي الذي أحيى الحفل أن يغنّي موالًا للضحية أبو رعد. وأثناء الموّال، قام جميع المشاركين في العرس بالنظر إلى أبو رعد، الذي كان يرقص، عندها، اقترب مطلق النار وأطلق عددًا من الرصاصات على الضحيّة، وغادر مكان العرس، تاركًا وراءه مصابًا آخر، غير القتيل، هو شقيق العريس، الذي نقل لتلقي العلاج في مشفى 'هعيمق' بالعفولة، حيث وصفت جراحه بمتوسطة الخطورة.

وفي اليوم التالي، قام محاجنة بتسليم نفسه للشرطة.

يذكر أنه في الأسبوع الأخير، سُجِّلَ أكثر من عشر جرائم إطلاق نار وحرق منازل وسيارات، وسط تذمر واستنكار الأهالي لتفشي هذه الظاهرة وسط صمت المجتمع وتقاعس الشرطة التي فشلت في محاربة العنف والإجرام واجتثاثه من المدينة في ظل النزاعات على خلفيات إجرامية وغيرها، كما قال عدد من المواطنين.

إقرأ/ي أيضًا | أم الفحم: تشييع ضحية القتل وحرق منزل في المدينة