زحالقة يطالب بإنزال العلم الإسرائيلي عن كنيسة القيامة

زحالقة يطالب بإنزال العلم الإسرائيلي عن كنيسة القيامة
النائب جمال زحالقة

طالب النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، جمال زحالقة، بإنزال العلم الإسرائيلي الذي جرى نصبه ورفعه على المدخل الشرقي لكنيسة القيامة في القدس المحتلة.

وندد زحالقة، في كلمة ألقاها أمام الهيئة العامة للكنيست، برفع العلم على مكان مقدس مشيرًا إلى أن 'هذه الخطوة هي محاولة غير مشروعة لفرض الأمر الواقع في القدس المحتلة، واعتداء على حرمة الكنيسة وعلى مكانتها الخاصة في وجدان الشعب الفلسطيني وقدسيتها عند المسيحيين في البلاد والعالم'.


وقال زحالقة إن 'أي مس بالمسجد الأقصى أو كنيسة القيامة هو تعدّي على الخطوط الحمراء ولن نسمح به'.

ونوّه زحالقة إلى أن 'التفاهمات المتبعة وقانون 'الوضع القائم'، منذ عهد الانتداب البريطاني تكفل حقوق كل جماعة دينية في القدس المحتلة في إدارة مستقلة لمقدساتها ومعابدها، وبضمنها عدم رفع أي علم من الأعلام على الممتلكات الخاصة بها'.

ووصف زحالقة رفع العلم الإسرائيلي بأنه 'تحدّ لقرار اليونسكو بشأن القدس المحتلة ورد انتقامي على هذا القرار، ودعا المنظمة الدولية إلى فرض عقوبات على إسرائيل إذا لم تتوقف عن ممارساتها الاحتلالية وعن مشاريع تهويد المدينة'.

هذا واستنكرت اللجنة الرئاسية العليا التابعة لشؤون الكنائس في فلسطين، رفع العلم الإسرائيلي على المدخل الشرقي لكنيسة القيامة بالقدس المحتلة.

اقرأ/ي أيضًا | زحالقة يطالب مصريًا برفض مشاركة "جائزة التسامح" مع مجرم إسرائيلي

واعتبرت اللجنة في بيان صحفي أن هذا الأمر يشكل انتهاكًا علنيًا مضافًا لانتهاكاتها اليومية التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق مدينة القدس المحتلة، وطالبت بالوقوف أمام أي محاولات إسرائيلية تهدف إلى فرض السيطرة والاستحواذ على هذه الممتلكات من خلال هذه الممارسات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018