الناصرة: مشادات خلال جلسة البلدية حول الاتفاق مع جامعة حيفا

الناصرة: مشادات خلال جلسة البلدية حول الاتفاق مع جامعة حيفا
خلال جلسة البلدية (عرب 48)

عقدت بلديّة الناصرة، مساء اليوم الأربعاء، جلسةً بمشاركة جميع الأعضاء من مختلف الكتل لمناقشة عدة قضايا وللمصادقة على قرارات شتى.

صادقت الجلسة على تخويل البلدية بتأجير محطة التاكسيات في منطقة العين والمصادقة على تقديم طلب لوزارة الداخلية، من أجل تغيير الحدود وضم منطقة قرية الحكومة إلى نفوذ الناصرة، وأيضًا، توزيع الدخل بين نتسيرت عيليت والناصرة. كما تمت المصادقة على ترقيم منازل وشوارع في أحياء جديدة، مثل النخيل والجليل.

وبالإضافة إلى ذلك، تم نقل مخطط بناء القاعة الرياضية في حي خلة الدير إلى حي الصفافرة بجانب مدرسة القسطل، وصودق كذلك على منح مالية عديدة.

كما تقرر تأجيل التصويت على اتفاقية، من المفترض توقيعها مع جامعة حيفا، بسبب نقص بنود الاتفاقية، بالإضافة إلى تأجيل المصادقة على تعيين نائب رئيس البلدية، همام أبو أحمد، وذلك لعدم الوصول إلى أغلبية في الأصوات.

وكان رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، افتتح الجلسة ببيانٍ منه قائلاً: 'يلتئم المجلس البلدي في جلسة عادية لنقرّ العديد من القضايا التي نعمل عليها ونصبو من خلالها إلى تطوير المدينة، وها نحن بصدد وضع أساسات لدار البلدية، فحلم كل نصراويّ أن يكون في مدينته دار بلدية ذات مبنى حديث'.

وأضاف: 'نعمل كذلك على بناء مدرسة شاملة جديدة في حي الجليل، ولدينا استحقاق آخر وهو بناء القصر الثقافي الذي سنبدأ العمل عليه، أما بما يتعلق بتعبيد الشوارع، فقد رست عطاءات على مقاولين لتنفيذ هذا الأمر، وتعبيد كافة شوارع المدينة'.

ومن جهةٍ، أخرى بارك أغلبية أعضاء المجلس البلدي المشاريع العمرانية التي تقوم بها البلدية، مطالبين أن تكون هناك مواظبة على عقد الجلسات بشكل مستمر، بالإضافة إلى دعوة جميع أعضاء البلدية عند زيارة أي مسؤول أو وزير إلى البلدية.

وطالب عضو البلدية عن الجبهة، شريف زعبي، بعقد جلسة لفحص خط القطار الخفيف بين الناصرة وحيفا، مشيرًا إلى أنّ مسار القطار يصل من حيفا إلى محطة واحدة فقط، ألّا وهي شمال الناصرة (صفورية)، ومن ثم يمر بسبع محطات في نتسيرت عيليت إلى أن يصل إلى شارع توفيق زياد.

وتابعَ موضحًا أنّ القطار يصل إلى الناصرة وإلى محطة توفيق زياد تحديدًا وهي المحطة الأخيرة، بعد سفر 35 دقيقة على الأقل في نتسيرت عيليت، موضحًا أن هذا القطار لن يخدم سكان مدينة الناصرة حيث من المتوقع أن لا يقل عدد مستخدميه عن 90% من أهالي الناصرة، فمدة السفر بين الناصرة وحيفا في المواصلات العامة هي 45 دقيقة، بينما بالقطار، مع هذا المسار المقترح، فتصل مدة السفر فيه إلى ساعة وربع وذلك من شارع توفيق زياد إلى حيفا، ما يؤكد أن هذا التخطيط جاء لخدمة نتسيرت عيليت أولًا.

يذكر أنّ الجلسة شهدت مشادات حادة في موضوع المصادقة على الاتفاقية مع جامعة حيفا، حيث انتقد أعضاء الجبهة هذه الاتفاقية مطالبين بفحصها من جديد، وبعد فحصها تبين أن هناك بنودًا ناقصة لم تصل إلى الأعضاء، ولذلك تم تأجيل المصادقة عليها للجلسة القادمة.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019


الناصرة: مشادات خلال جلسة البلدية حول الاتفاق مع جامعة حيفا

الناصرة: مشادات خلال جلسة البلدية حول الاتفاق مع جامعة حيفا

الناصرة: مشادات خلال جلسة البلدية حول الاتفاق مع جامعة حيفا

الناصرة: مشادات خلال جلسة البلدية حول الاتفاق مع جامعة حيفا

الناصرة: مشادات خلال جلسة البلدية حول الاتفاق مع جامعة حيفا

الناصرة: مشادات خلال جلسة البلدية حول الاتفاق مع جامعة حيفا