قلنسوة: رئيس البلدية يدعو للتظاهر ضد المكبات

قلنسوة: رئيس البلدية يدعو للتظاهر ضد المكبات
مكبات النفايات تسبب تلوثا بيئيا

وجّه رئيس بلدية قلنسوة، عبد الباسط سلامة، الليلة الماضية، كلمة إلى أهالي المدينة وأصحاب مكبات النفايات، على أثر تذمر الأهالي من ازدياد الروائح الكريهة المنبعثة من مكبات النفايات المحيطة بالمدينة والتلوث البيئي الحاصل نتيجة ذلك.

وجاءت كلمته بعد أن تلقى عدة مكالمات من الأهالي خاصة المقيمين في المناطق المحيطة بمكبات النفايات، لا سيما الحيّ الشرقي المحاذي للمركز الجماهيري.

وعلى أثر ذلك قام رئيس البلدية بالاتصال إلى وزارة الصحة، واستدعاء مندوب عن وزارة البيئة للاطلاع على المنطقة التي انبعثت منها الروائح الكريهة والتلوث البيئيّ.

عبد الباسط سلامة

وقال في كلمته، 'ها نحن في منتصف الليل فزعنا على أصوات الهواتف ونداء أهل البلدة من الاستياء الذي يعيشونه في المناطق المحيطة بالمزابل. قمنا بالتقاط بعض الصور مع مندوبي وزارة الصحة إلا أن الليل يمنعنا من الرؤية الواضحة لتحديد مكان الروائح'.

وأضاف أنّ 'ظهور الضباب وانبعاث الروائح الكريهة في المنطقة يسبب المعاناة لجميع المواطنين في ساعات الليل المتأخرة، ويسبب تلوثا بيئيا كبيرا'.

وتوجه بكلمة إلى أصحاب المكبات، 'من هنا وبمحاذاة مقبرة (مغازيين) أتوجه أولا لأصحاب المزابل وأقول لهم اتقوا الله بالناس، إن الشرك بالله والإضرار بالناس هو نفس العمل، آمل أن نستطيع معكم صد هذه الأعمال المضرة بالسكان. وإلى أهالي قلنسوة، أقول أنه يجب أن تكون هبة جماهيرية، لأننا توجهنا للوزراء والمسؤولين والجهات المختصة ولكل من له علاقة بهذه القضية إلا أنه لا حياة لمن تنادي'.

ووجه سلامة دعوة للأهالي ووسائل الإعلام، 'سوف نعقد اجتماعا، يوم الخميس المقبل، في بلدية قلنسوة لجميع المسؤولين بحضور ممثلي وسائل الإعلام، أناشد جميع الأهالي بالخروج بمظاهرات حاشدة ضد وجود هذه المزابل والمكبات'.

اقرأ/ي أيضًا | قلنسوة: رائحة الموت تفوحُ بالمكان

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص


قلنسوة: رئيس البلدية يدعو للتظاهر ضد المكبات