النقب: الشرطة تقتحم أم الحيران

النقب: الشرطة تقتحم أم الحيران
من المكان

اقتحمت جرافات الهدم والدمار الإسرائيلية بحماية قوات من الشرطة، صباح اليوم الأحد، قرية أم الحيران، مسلوبة الاعتراف في النقب، جنوب البلاد، وذلك من أجل تنفيذ جريمة هدم منزلين يعودان لمواطنين من القرية، بهدف التضييق على السكان وإجبارهم على ترك قريتهم.

وتأتي هذه الممارسات التعسفية استمرارا للمخططات الحكومية الهادفة إلى اقتلاع وهدم قرية أم الحيران تمهيدا لإقامة قرية يهودية تحت اسم 'حيران'.

الأهل في أم الحيران يستغيثون

وقال رئيس اللجنة المحلية في أم الحيران، رائد أبو القيعان، إنه "بعد وقوف الأهل وإغلاق المدخل للقرية ابتعدت قوات الهدم عن المكان، وتجمعت في موقع بالقرب من القرية".

وأضاف: "نناشد القيادات والأهل بالوقوف إلى جانبنا. الهدم سيطال بيتين، وأم الحيران تستغيث. القوات استطاعت دخول القرية عن طريق مستوطنة "حيران" وتحيط بالبيوت".

وتقع قرية عتير- أم الحيران غير المعترف بها بمنطقة وادي عتير شمال شرقي بلدة حورة (على شارع 316) ويقطنها قرابة نحو 2200 نسمة جميعهم من أبناء عشيرة أبو القيعان وذلك ضمن مجمعين منفصلين – عتير وأم الحيران.



النقب: الشرطة تقتحم أم الحيران

النقب: الشرطة تقتحم أم الحيران

النقب: الشرطة تقتحم أم الحيران

النقب: الشرطة تقتحم أم الحيران

النقب: الشرطة تقتحم أم الحيران

النقب: الشرطة تقتحم أم الحيران

النقب: الشرطة تقتحم أم الحيران

النقب: الشرطة تقتحم أم الحيران

النقب: الشرطة تقتحم أم الحيران

النقب: الشرطة تقتحم أم الحيران

النقب: الشرطة تقتحم أم الحيران