وادي عارة: اجتماع طارئ لبحث خطة هدم المنازل العربية

وادي عارة: اجتماع طارئ لبحث خطة هدم المنازل العربية
صور من الاجتماع

عقد مساء أمس السبت، اجتماع طارئ في بناية مجلس محلي عرعرة عارة في منطقة وادي عارة، في أعقاب تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بخصوص هدم المنازل العربية بذريعة البناء دون ترخيص.

وشارك في الاجتماع كل من النائبين عن القائمة المشتركة د. جمال زحالقة ويوسف جبارين، بالإضافة إلى رئيس بلدية باقة الغربية، مرسي أبو مخ، رئيس مجلس محلي عرعرة عارة، مضر يونس، رئيس مجلس محلي جت المثلث، محمد وتد، رئيس مجلس طلعة عارة، مصطفى إغبارية، رئيس مجلس بسمة، رائد كبها، إلى جانب ممثلين عن السلطات المحلية الأخرى في وادي عارة.

كما حضر الاجتماع رؤساء وأعضاء لجان شعبية في منطقة وادي عارة، بالإضافة إلى عدد من الناشطين، بدعوة من اللجنة المحلية للتخطيط والبناء في وادي عارة.

وأعرب المشاركون عن امتعاضهم واستيائهم العارمين من تصريحات نتنياهو، معتبرين أنها تندرج ضمن السياسية العنصرية الممنهجة من قبل حكومته اليمينية ضد الأقلية العربية في الداخل الفلسطيني.

وتباحث المشاركون طرق التصدي لأوامر هدم المنازل في البلدات العربية وأوامر الهدم الفورية الصادرة بحق 47 منزلا وتحديد الخطوات التصعيدية التي سيتم اتخاذها في حال أصرت الحكومة على الهدم، من بينها تفعيل مسار النضال الشعبي على أوسع نطاق، وتوجه رؤساء السلطات المحلية العربية في المنطقة برسائل خطية لنتنياهو ومطالبته من خلالها بالعدول عن هذه الخطوة.

وعلم أن اجتماعا سيعقد يوم الخميس المقبل مع لجنة المتابعة في مدينة الناصرة، من خلاله سيتم اتخاذ الخطوات التصعيدية اللازمة بهذا الشأن.

وبحسب الخطة التي أدرجها نتنياهو، طالب وزير الأمن الداخلي توجيه التعليمات لقيادة الشرطة في البلاد بتطبيق قانون البناء وهدم منازل عربية في المدن الساحلية والنقب والمثلث والجليل، بحجة تشييدها دون تراخيص.

وقرر نتنياهو تسريع هدم المنازل العربية في البلاد والقدس المحتلة بحجة عدم الترخيص في خطوة لامتصاص غضب المستوطنين إثر قضية اخلاء مستوطنة 'عمونا '، وطالب نتنياهو الجهات المختصة في حكومته بإصدار أوامر الهدم وتسريع إجراءات التنفيذ للمنازل غير المرخصة.

وذكرت اللجنة الشعبية للدفاع عن الأرض والمسكن في وادي عارة أنه 'عقب تصريحات نتنياهو بتطبيق قانون البناء في البلدات العربية وصلت 7 أوامر هدم فورية لمنازل في وادي عارة وباقة الغربية بذريعة انعدام التراخيص، علما أن لجان التخطيط والبناء الإسرائيلية ترفض توسيع مسطحات البناء والمصادقة على الخرائط الهيكلية للبلدات العربية ومنح التراخيص للمنازل العربية التي شيدت فوق أرض بملكية خاصة'. 

النائب زحالقة: تهديدات نتنياهو غاية في الخطورة 

وقال النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة،  د. جمال زحالقة، لـ'عرب 48' إنّ 'تهديدات نتنياهو غاية في الخطورة لأنها صادرة عن رئيس الوزراء نفسه، وهو قد أثبت في الماضي أنه لا يكتفي بالقول فقط، إنما عنده القدرة على الفعل، ونحن نعرف خلفيات هذه الحملة التي يقودها نتنياهو وعلاقة توقيتها بما يحدث في قضية إخلاء مستوطنة عمونا، والمنافسة داخل اليمين الإسرائيلي حيث يريد نتنياهو أن يظهر بمظهر بطل اليمين'.

وأضاف زحالقة أن 'هناك اجتماع للجنة المتابعة يوم الخميس المقبل، وكان بالأمس لقاء للسلطات المحلية واللجان الشعبية في والنواب في منطقة وادي عارة، واتخذنا قرارًا بالانتقال إلى حالة طوارئ، ونود إقامة لجنة طوارئ ضد هدم البيوت، والاعتصام في أي بيت يتهدده الهدم. نحنُ بحاجة وبسرعة إلى ترتيب صفوفها للتصدي لحملة الهدم المتوقعة، وعلى نتنياهو ووزرائه وحكومته أن يفهموا أننا مستعدون للتفاوض وللتوصل إلى حل لقضية البيوت غير المرخصة، والحل موجود عند جهات التخطيط الإسرائيلية التي بمقدورها أن تعجّل في إعداد خرائط هيكلية ملائمة'.

وتابع: 'نحنُ من جهتنا مستعدون للتفاوض حول هذا الموضوع شرط تجميد جميع أوامر الهدم، لكن إذا جاءت الجرافات فسنتصدى لها بأجسادنا، وليتحمل نتنياهو شخصيًا مسؤولية ما سيحدث. هناك غضب شديد عند المواطنين الذين يصرون على حقهم في المأوى ويعبِّرون عن استعدادهم لمواجهة الهدم'.

وأشارَ زحالقة إلى أنّ 'هناك أكثر من 60 ألف منزل عربي غير مرخص، إضافة إلى آلاف أوامر الهدم، بالأخص في منطقة النقب، عدا عن البيوت المهددة في المثلث الجنوبي ووادي عارة والجليل. ففي منطقة وادي عارة هناك عشرات المنازل التي صدرت أوامر هدم فوريّة بحقها، ما يعني أنهم قد يأتون في أية لحظة ليهدموا، لذا قررنا في اجتماع الأمس أن نهب من كل المنطقة ومن كل البلاد للوقوف إلى جانب أهلنا في أي موقع يتهدده الهدم. هناك آلاف البيوت التي صدر بحقها قرارات هدم'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


وادي عارة: اجتماع طارئ لبحث خطة هدم المنازل العربية

وادي عارة: اجتماع طارئ لبحث خطة هدم المنازل العربية

وادي عارة: اجتماع طارئ لبحث خطة هدم المنازل العربية

وادي عارة: اجتماع طارئ لبحث خطة هدم المنازل العربية

وادي عارة: اجتماع طارئ لبحث خطة هدم المنازل العربية

وادي عارة: اجتماع طارئ لبحث خطة هدم المنازل العربية

وادي عارة: اجتماع طارئ لبحث خطة هدم المنازل العربية

وادي عارة: اجتماع طارئ لبحث خطة هدم المنازل العربية