اتهام محمد زبارقة من اللد بالاحتيال وتبييض الأموال

اتهام محمد زبارقة من اللد بالاحتيال وتبييض الأموال
محمد زبارقة

قدمت النيابة العامة للمحكمة المركزية في منطقة المركز، اليوم الخميس، لائحة اتهام ضد مالك فريق أبناء اللد، محمد زبارقة، وآخرين بالإضافة إلى شركات، تنسب لهم فيها تهما مختلفة بينها "الحصول على غرض معين بالاحتيال في ظروف خطيرة، تسجيلات خاطئة في سجلات شركة، التخطيط لارتكاب جريمة، مخالفات تتعلق بقانون ضريبة القيمة المضافة، ومخالفات تبييض الأموال بنحو مليار شيكل".

وبحسب لائحة الاتهام، فإنه "من أجل التغلب على الترتيبات التنظيمية التي منعت المتهمين من إمكانية العمل والسيطرة على شركات وساطة لعمّال أجانب في فرع البناء، فقد سيطر الزبارقة وشخص يهودي على شركة قوى عاملة لتشغيل عمال أجانب، من خلال إخفاء نشاطاتهم من السلطات وتسجيل أسهمهم باسم شخص آخر، كما حصلوا على تأشيرات العمل عن طريق الاحتيال بصورة غير قانونية وبظروف خطيرة، وبهدف الحصول على الأرباح قاموا بخطوات احتيال دقيقة، مثل وصولات مزورة، كما قاموا بنقل أموال من خلال رعايات إعلانية عن طريق فريق أبناء اللد لكرة القدم الذي يملكه الزبارقة".

ويستدل من لائحة الاتهام أن "الزبارقة وشريكه احتاجا لأموال كثيرة، تقدر بمئات الملايين من الشواقل نقدًا، من أجل دفع رواتب العمال الأجانب، وعليه فقد خططا برفقة شخص آخر لإصدار فواتير مزيفة من قبل شركات أخرى كان يملكها الزبارقة تعمل في مجال المقاولات في فرع البناء بأكثر من 800 مليون شيكل، ومن خلالها قاموا بمخالفات تبييض أموال".

يشار إلى أنه قدمت لوائح اتهام بمخالفات مشابهة، الأسبوع الماضي، ضد شريك الزبارقة وشخص آخر من المجتمع اليهودي وشركتين إضافيتين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018