أبو عرار: البلدات العربية لم تتوسع ويجب تجميد هدم البيوت

أبو عرار: البلدات العربية لم تتوسع ويجب تجميد هدم البيوت
النائب طلب أبو عرار

ناقشت لجنة الداخلية البرلمانية، اليوم الإثنين، قضايا لجنة ترسيم الحدود، وتنظيم الأراضي والبناء غير المرخص في مناطق نفوذ السلطات المحلية: البعينة- نجيدات، الشبلي- أم الغنم وبيت زرزير.

وقال النائب عن القائمة المشتركة، طلب أبو عرار، خلال الجلسة، إن "هذه القرى تعاني كما تعاني سائر القرى العربية من أزمة سكن خانقة. هناك إخطارات هدم تهدد العديد من البيوت، علما أن غالبية البلدات العربية لم توسع مسطحاتها منذ إقامتها ويجب تجميد هدم البيوت فيها، وعدم توسعة المسطحات أحدث ضائقة سكنية أجبرت السكان على بناء بيوت لإيواء عوائلهم".

وطالب بتسريع عمل لجنة الحدود، وأن تأخذ لجنة الحدود بالحسبان هذه البيوت، وناشد السكان ورؤساء السلطات المحلية بعدم السكوت والمطالبة بحقوقهم، والوقوف إلى جانب الأهالي في محنتهم مهما كلف الأمر.

وتوجه أبو عرار خلال حديثه لرئاسة اللجنة، ولممثلي الحكومة بقوله، "لو كانت القضية تتعلق ببلدة يهودية لما انتظرتم هذه الفترة، ولم نر أي إخطارات هدم على بيوت يهودية، ولم نسمع عن هدم أي مبنى في المجتمع اليهودي بحجة عدم الترخيص، وإنما نرى شرعنة مبان غير مرخصة كما هو الحال في المزارع الفردية في النقب، وفي المستوطنات التي تعد جميع المباني فيها أصلا غير قانونية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018