أم الحيران: "عدالة" يطالب بمحاكمة الشرطة والتحقيق ضد إردان

أم الحيران: "عدالة" يطالب بمحاكمة الشرطة والتحقيق ضد إردان
أم الحيران أثناء جريمة الشرطة (أ.ب.)

بدا من تصريحات وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، غلعاد إردان، أمس الثلاثاء، أنه تراجع عن تصريحاته العنصرية في أعقاب استشهاد المربي يعقوب أبو القيعان، برصاص أفراد الشرطة الإسرائيلية الذين حضروا إلى قرية أم الحيران مسلوبة الاعتراف في النقب من أجل هدم بيوت فيها.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأربعاء، أن وحدة التحقيق مع افراد الشرطة (ماحاش) ستعلن قريباُ أن الشهيد أبو القيعان لم ينفذ عملية دهس، مثلما ادعى إردان والمفتش العام للشرطة الإسرائيلية، روني ألشيخ، في جريمة شرطتهما في أم الحيران.

وعقب مركز 'عدالة'، الذي توجه إلى 'ماحاش' بالنيابة عن عائلة أبو القيعان بطلب فتح تحقيق بالجريمة. وقال 'عدالة في بيان إنه، 'منذ البداية تم الإدعاء أن تصريحات الشرطة والوزير إردان فيما يتعلق بما حصل في أم الحيران هي كاذبة ومحرضة. بناء على الأدلة في المنطقة ومن عدد من الفيديوهات تبين بوضوح أن مركبة يعقوب أبو القيعان قد تسارعت بعد تعرضه لإطلاق النار، الأمر الذي أدى إلى فقدانه السيطرة على السيارة'.

وأضاف بيان 'عدالة' أنه 'بناء على ذلك يجب على سلطات التحقيق أن تحاكم الأطراف المسؤولة عن إطلاق النار على مركبة أبو القيعان. بالإضافة إلى ذلك، لقد توجهنا مؤخراً إلى المستشار القضائي (للحكومة الإسرائيلية أفيحاي) مندلبليت بطلب فتح تحقيق ضد الوزير إردان بتهمة التحريض على العنصرية ضد المواطنين العرب، وذلك في أعقاب موجة الحرائق قبل شهرين وفي أعقاب أحداث أم الحيران في النقب'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018