خمايسي: معتقلو "عشاق الأقصى" تعرضوا لضغوطات نفسية وجسدية

خمايسي: معتقلو "عشاق الأقصى" تعرضوا لضغوطات نفسية وجسدية

قررت المحكمة المركزية في مدينة الناصرة، اليوم الخميس، الإفراج عن المعتقل في ملف 'عشاق الأقصى' يحيى السوطري من الناصرة، للحبس المنزلي وبشروط مقيدة، كما حدّدت المحكمة في جلسة أخرى مواعيد التداول وسماع شهود الدفاع والنيابة بخصوص المتهمين في نفس الملف، عبد الكريم كريّم من كفر كنا، وإسماعيل لهواني من عرابة، والذين أطلق سراحهما الجمعة للحبس المنزلي، بعد تراجع النيابة عن تقديم التماس ضد قرار المركزية الإفراج عنهما.

 وحول المداولات التي جرت اليوم، قال المحامي عمر خمايسي،  إن 'المحكمة قررت الإفراج عن الحاج يحيى السوطري لاعتقال منزلي في مدينة شفاعمرو، مع شروط مقيدة وكفالة أطراف ومراقبة دائمة، وقد طلبت النيابة العامة من المحكمة إعطائها مهلة لدراسة تقديم التماس ضد قرار الإفراج، إلا أن المحكمة منحتهم مهلة حتى الساعة العاشرة والنصف من يوم غد الجمعة، وفي حال أبلغت النيابة عدم استئنافها على قرار الإفراج، سيتم إخلاء سبيل الحاج السوطري، أما في حال قبول الاستئناف فحينها سنتوجه للعليا للدفاع عن قرار المركزية الذي رأى إمكانية أستمرار محاكمة الحاج يحيى وهو خارج السجن'.

أما بخصوص المتهمين عبد الكريم كريّم وإسماعيل لهواني، أشار خمايسي إلى أن الجلسة تمحورت في طبيعة الملف والتهم التي تنسب إليهما، وتم تحديد شهري آذار ونيسان القادمين للاستماع إلى الشهود في هذا الملف، لأن طاقم الدفاع، بحسب خمايسي، يرى أن هناك إفادات تم أخذها من المتهمين تحت الضغط النفسي والجسدي وهذا ما سيناقش في المداولات القادمة أمام القضاة.  

وحضر المحاكمات أهالي 'عشاق الاقصى' وقيادات وناشطون من الداخل الفلسطيني، كان من بينهم الشيخ كمال خطيب، رئيس لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة والدكتور سليمان إغبارية.

وقال الشيخ كمال خطيب: 'مشاركتنا اليوم في حضور جلسات محاكمة عشاق الأقصى، هي من باب الوفاء وهذا أقل الواجب أن نقف مع من ضحوا من أجل خدمة ونصرة القدس والمسجد الأقصى، واعتقلوا ظلما وتوجه إليهم تهما باطلة، فأقل القليل هو أن نقف إلى جانبهم ونحضر جلساتهم ونساندهم ونتزاور مع أهلهم، فهم شرف بالنسبة لنا ولمجتمعنا'.

وأضاف: 'واضح أن المؤسسة الإسرائيلية أعلنت الحرب السافرة على القدس والمسجد الأقصى، مستغلة الظرف العالمي والإقليمي، لكننا نقول لهم بكل ما للكلمة من معنى، ليس لكم في الأقصى حق ولو في ذرة تراب واحدة فيه، ولن نمل في استمرار التأكيد على هذه القناعة، فالأقصى كل الأقصى لنا، من أرضه إلى سمائه بكل حيطانه وجدرانه، وليس لكم في الاقصى إلا الوهم ولن يكون الأقصى إلا لأصحابه'.

تجدر الإشارة إلى أن المحكمة المركزية في مدينة الناصرة، عقدت صباح اليوم جلسة بخصوص ملف الأسير في ملف 'عشاق الأقصى' حكمت نعامنة من عرابة، وقد حدّدت المحكمة في جلستها مواعيد المداولات القادمة لمحاكمة نعامنة، وتتمحور حول سماع شهود الادعاء والدفاع والرد على لائحة الاتهام، وستكون الجلسات في شهري نيسان وأيار القادمين. مع الإشارة إلى أن المحكمة العليا الإسرائيلية لم تصدر حتى اللحظة، قرارها بشأن التماس دفاع نعامنة، حول قرار المركزية الابقاء على اعتقاله حتى نهاية الإجراءات القانونية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


خمايسي: معتقلو "عشاق الأقصى" تعرضوا لضغوطات نفسية وجسدية

خمايسي: معتقلو "عشاق الأقصى" تعرضوا لضغوطات نفسية وجسدية

خمايسي: معتقلو "عشاق الأقصى" تعرضوا لضغوطات نفسية وجسدية