نهائيا: السجن 16 عاما لشاتيلا أبو عيادة من كفر قاسم

نهائيا: السجن 16 عاما لشاتيلا أبو عيادة من كفر قاسم
الشابة شاتيلا أبو عيادة في المحكمة

فرضت المحكمة المركزية في مدينة اللد، اليوم الإثنين، على الشابة شاتيلا أبو عيادة (23 عاما) من مدينة كفر قاسم، بالسجن لمدة 16 عاما، وذلك إثر إدانتها بمحاولة قتل امرأة يهودية والتخطيط لتنفيذ عمليات على خلفية قومية، بحسب ادعاء النيابة وبعد إبرام صفقة ادعاء بين النيابة ومحامي الدفاع، إيهاب جلجولي.

ونسبت النيابة في لائحة الاتهام التي قدمتها للمحكمة بتاريخ 17.4.2016 للشابة أبو عيادة تهم 'محاولات القتل في أكثر من مناسبة، وذلك بعد أن قررت قتل مواطنين يهود، على خلفية موجة الأحداث التي سادت البلاد، وبعد مقتل الفتى محمد أبو خضير من قبل يهود بتاريخ 31.07.2015 ومقتل ثلاثة من أفراد عائلة الدوابشة حرقًا في بلدة دوما الفلسطينية'.

وذكرت أنها 'حلمت بالنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) وهو يبحث عنها، وفقا لزعمها، وفهمت أن عليها الجهاد في سبيل الله، وقررت التسبب بموت يهود لكونهم يهود ليس إلا، وخططت في البداية لتنفيذ عمليات عن طريق عبوات ناسفة أو بإطلاق النار، وخلال شهر كانون أول/ ديسمبر من العام 2015 تعلمت كيفية تركيب عبوات ناسفة عن طريق الإنترنت واشترت موادا لها، وخططت لوضع العبوة في مطعم بالمنطقة الصناعية في 'أفيك. روش هعاين'، توجهت إلى المطعم مرات عدة لفحص تواجد الأشخاص فيه، ومعرفة وضع الحراسة والأمن، وحاولت تصنيع العبوة، لكنها لم تنجح بذلك'.

واتهمت النيابة الشابة من كفر قاسم أيضا أنها 'خلال شهر آذار/ مارس من العام الجاري 2016، توجهت إلى شخص ليوفر لها سلاحا أوتوماتيكيا، بادعاء إطلاق النار في الهواء بحفل لصديقتها، بينما خططت لتنفيذ عملية إطلاق نار في القدس، لكن تواجد قوات أمن معززة هناك، اضطرها للعدول عن رأيها خوفًا من عدم نجاح مخططتها القاضي بقتل يهود، وبعدها قررت إطلاق النار في مطعم، وفي يوم 3.4.2016 وبسبب عدم توفر السلاح، قررت تنفيذ عملية طعن، وعند الظهر أخذت سكينين وخرجت من منزلها في كفر قاسم وتوجهت إلى المنطقة الصناعية، وأدت الصلاة لنجاح العملية، وفي الساعة 13:00 لاحظت الشابة المجني عليها وما أن قدّرت أنها يهودية حتى قررت قتلها، فانقضت عليها وطعنتها وأصابتها بيدها اليسرى، فتعاركتا وسقطت الشابة اليهودية أرضا فيما تمكنت الشابة من كفر قاسم من طعنها عدة مرات في منطقة الصدر، فصرخت المجني عليها وحاول أحد المارين التوجه نحوهما، فحاولت طعنه هو الآخر، ثم تجمهر آخرون لردع الشابة فركضت وحاولت طعنهم، وبعد مطاردة، تمكنوا من السيطرة عليها حتى وصلت الشرطة'.

وقال المحامي الموكل بالدفاع عن الشابة، إيهاب جلجولي، لـ'عرب 48' مؤخرا، إن 'النيابة العامة نسبت للمتهمة في لائحة الاتهام الأولى 8 محاولات قتل، وفي لائحة الاتهام المعدلة الذي صغناها من جديد، تم الاتفاق مع النيابة العامة بأن تتهم شاتيلا أبو عيادة بمحاولة قتل واحدة فقط، وبذلك عقوبة السجن لها 16 عاما وفق صفقة الادعاء'.

وقال شقيق الشابة، علي أبو عيادة، سابقا لـ'عرب 48' إن 'ما جرى هو ظلم، وكل هذا الملف لفق لها. شقيقتي لم تفعل شيئا كهذا، وهي من اعتُدي عليها، وكان من الواجب أن يكون الجاني بالسجن وليس الضحية'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018