النقب: تجريف الأراضي وإبادة المحاصيل قرب وادي النعم

النقب: تجريف الأراضي وإبادة المحاصيل قرب وادي النعم

استمرت لليوم الثالث على التوالي الآليات والجرافات بحرث الأراضي الزراعية التابعة للعرب الفلسطينيين في منطقة النقب، وقامت صباح اليوم، الثلاثاء، بتجريف الأراضي وإبادة المحاصيل الزراعية في ضواحي قرية وادي النعم بحجة أنها أرض تابعة للدولة! ونفذت الجرافات تجريف الأراضي بحماية قوات كبيرة من الشرطة في النقب.

وواصلت الجرافات الإسرائيلية التابعة لما يسمى 'دائرة اراضي إسرائيل'، صباح اليوم، إبادة المحاصيل الزراعية للعرب في النقب، في الوقت الذي تواصل لجان التنظيم والبناء بتوزيع إخطارات الهدم والإخلاء لعشرات المنازل والمحاولات لإخلاء وتهجير قرية أم الحيران.

تجدر الإشارة إلى أنه يعيش في صحراء النقب نحو 240 ألف عربي فلسطيني، يقيم نصفهم في قرى وتجمعات بعضها مقام منذ مئات السنين. ولا تعترف المؤسسة الإسرائيلية بملكيتهم لأراضي تلك القرى والتجمعات، وترفض تزويدها بالخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء، وتحاول بكل الطرق والأساليب دفع العرب الفلسطينيين إلى اليأس والإحباط من أجل الاقتلاع والتهجير مثلما يحث في قرى العراقيب والزرنوق (أبو قويدر) وأم الحيران وغيرها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018