جامعة حيفا تُعيد عشرات المبعدين بسبب امتحان العبرية

جامعة حيفا تُعيد عشرات المبعدين بسبب امتحان العبرية

التقى النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. جمال زحالقة، ظهر أمس الإثنين، عميد جامعة حيفا، بروفيسور جوستافو ماش في مكتبه في الجامعة، بحضور مسؤول الطلاب العرب، بروفيسور محمود يزبك، مساعد العميد بروفيسور أون فينكلر، وعضو نقابة الطلاب العامة علي زبيدات.

جاءت الجلسة في أعقاب توجه النائب زحالقة لعميد الطلبة ومطالبته بالعدول عن إبعاد طلاب عرب لم يتجاوزوا امتحان اللغة العبرية ومنحهم فرصة إضافية للاستمرار في التعليم وتقديم الامتحان لاحقًا. ودارت الجلسة حول خلفيات قرار الجامعة إيقاف أكثر من مئة طالب عربي عن التعليم لعدم استيفائهم شرط اللغة العبرية.

وأكّد زحالقة خلال الجلسة على أهميّة المحافظة على المستوى الأكاديمي من جهة ومراعاة ظروف الطلاب وإعطائهم فرصة للاستمرار في التعليم وإعادة الامتحان خلال الفصل. وعرض بروفيسور يزبك عدًدا من الحلول المقترحة لعدم المس باستمرارية تعليم الطلاب.

وفي نهاية الجلسة، أثنى عميد الجامعة، بروفيسور جوستافو، على كلام كل من زحالقة ويزبك، مؤكدًا قبوله 'مبدأ عدم المس بالطلاب مع المحافظة على المستوى الأكاديمي'، مشيرًا إلى أن 'خفض علامة النجاح في امتحان دورة اللغة العبرية من 85 إلى 80، يؤدي إلى اجتياز عشرات الطلاب الإضافيين للامتحان'، كما عبر عن موافقته على 'بقاء عشرات الطلاب الذين شاركوا في الدورة ولم ينجحوا في الامتحان وذلك بشرط أي يعيدوا الدورة وامتحانها'. وأضاف العميد أن 'الجامعة تعطي الفرصة لكل طلاب السنة الثانية، الذين لم يجتازوا امتحان العبرية، لإكمال تعليمهم شريطة استيفاء الشرط حتى نهاية العام الدراسيّ الحاليّ'.

وفي نهاية الجلسة، جرى الاتفاق على استمرار التواصل بين النائب زحالقة وإدارة الجامعة بكل ما يخص حقوق الطلاب العرب وقضاياهم الخاصة والعامة.

 وأثيرت قضية الطلاب المبعدين من قبل أعضاء النقابة العرب (علي زبيدات، قيس بحّاش وهادي قيم)، الذين بذلوا جهودًا خاصّة خلال مُتابعتهم واهتمامهم بتفاصيل الأمور ساهمت بمُعالجة الموضوع.

وأكدت إدارة الجامعة بأنها ستتوجه إلى الطلاب الذين شملهم القرار ليعودوا إلى مقاعد الدراسة مع المشاركة في دورة اللغة العبرية بالجامعة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


جامعة حيفا تُعيد عشرات المبعدين بسبب امتحان العبرية