الحكم بالخدمة لصالح الجمهور على رئيس مجلس المشهد

الحكم بالخدمة لصالح الجمهور على رئيس مجلس المشهد

 قضت محكمة الصلح في الناصرة، عقوبة الخدمة لصالح الجمهور لمدة 75 يوما على رئيس مجلس المشهد محمد يوسف حسن، ومنعه من مزاولة مهامه خلال قضاء فترة الحكم، وذلك بموجب صفقة ادعاء تم التوصل إليها مع النيابة العامة.

 وبحسب جمعية'محامون من أجل إدارة سليمة'، فقد تم إدانة رئيس مجلس المشهد بمخالفة 'البلاغ الكاذب من قبل موظف جمهور' في إطار صفقة ادعاء، والعقاب خدمة لصالح الجمهور لمدة 75 يومًا يمتنع خلاها عن مزاولة عمله.

 هذا وقدّمت الجمعية طلبا مستعجلا لمحكمة الصلح في الناصرة طالبت فيه بالكشف عن مستندات القضيّة والتي يمكن الاطلاع من خلالها على حيثيات الملف والقرار النهائي الذي صدر قبل أسابيع عدة.

وتكشف المستندات، بحسب البيان الصادر عن الجمعية، أن لائحة الاتهام الأصلية بحق رئيس المجلس شملت تهم الخداع، خيانة الأمانة، الحصول على غرض عن طريق الخداع والبلاغ الكاذب من قبل موظف جمهور. كذلك، تم الكشف أن النيابة العامة ورئيس المجلس توصلا إلى صفقة ادعاء، شملت تقديم لائحة اتهام معدّلة بتهمة البلاغ الكاذب من قبل موظف جمهور فقط وإلغاء بقية التهم'.

وعليه، فقد جاء في لائحة الاتهام المعدّلة أن 'رئيس المجلس قام بالتوجه لمقاول كان يعمل لصالح المجلس المحلي، وطلب منه أن يقدم حسابات وهمية للمجلس حول تنفيذ أعمال في أحد شوارع القرية، رغم أنه لم يقم بتلك الأعمال. كل هذا ليتسنى له أن يقدم هذه الحسابات لوزارة الداخلية ويحصل على ميزانيات بمبلغ يفوق 700 ألف شاقل'.

واتفق الأطراف في إطار صفقة الادعاء على أن يعترف رئيس المجلس بما جاء في لائحة الاتهام. كما واتفقا على العقوبات أيضا، والتي تتمثل بقيام الرئيس بخدمات لصالح الجمهور لمدة 75 يومًا، يمتنع خلاها عن مزاولة عمله وبالإضافة إلى دفع غرامة مالية بقيمة 10000 شيكل.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة