أتباع كهانا يلتمسون على تسوية النيابة مع د. غطاس

أتباع كهانا يلتمسون على تسوية النيابة مع د. غطاس
غطاس خلال مؤتمره الصحافي (عرب 48)

تنظر المحكمة العليا غدا الأربعاء، في الالتماس الذي تقدمت به أطراف يمينية ضد الاتفاق ما بين النيابة العامة والدكتور باسل غطّاس.

وقدمت  حركة 'عوتسماه يهوديت' المتطرّفة التماسا ضد الاتفاق. ويتوجب على غطاس أن يردّ على الالتماس حتى الساعة الحادية عشرة من صباح الأربعاء. وترى الحركة المتطرّفة، التي تتبع مؤسس حركة كاخ، العنصري مئير كهانا، أن التسوية بين النيابة وغطاس 'تجاوزت الحد المعقول' وتطالب بإلغائها.

وكانت وزارة القضاء الإسرائيلية قد عممت، الخميس الماضي، بيانا على وسائل الإعلام، أكدت من خلاله التوصل إلى اتفاق مع غطاس، بموجبه سيفرض عليه السجن الفعلي لعامين والسجن مع وقف التنفيذ لفترة ستحددها المحكمة.

من جهته، أشار غطاس إلى أن الاتفاق يشمل لائحة اتهام مختلفة جوهريا عن تلك التي قدمها المستشار القضائي للحكومة إلى الكنيست في 4/1/2017، إذ أزيل منها البنود الأمنية الخطيرة التي وجهت له من دون وجه حق، والتي تضمنت تهما تتعلق بالمس بما يسمى أمن الدولة ودعم الإرهاب، والتي جاءت ضمن الحملة التحريضية العشواء التي تعرض لها غطاس آنذاك من قبل الشرطة والإعلام.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية