النقب: لجنة التوجيه تطالب بإقالة يائير معيان بسبب تصريحاته العنصرية

النقب: لجنة التوجيه تطالب بإقالة يائير معيان بسبب تصريحاته العنصرية
هدم في أم الحيران: واقع يومي في النقب (أرشيف أ ف ب)

أصدرت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، ظهر اليوم الخميس، بيانا صحافيا قالت فيه إن "تصريحات مدير سلطة توطين البدو المسيئة بحق المواطنين العرب في الجنوب، هي تعبير عن خلفيته العنصرية الحاقدة على أهل النقب وعلى العرب بشكل عام، كيف لا، وهو ينتمي إلى حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف الذي سلمته الحكومة إدارة ملف المواطنين العرب في النقب، بهدف هدم بيوتهم وترحيلهم والاستيلاء على أرضهم". كما طالبت اللجنة بإدارة مدير سلطة التوطين ومعاقبته.

وأثارت تصريحات نُقلت عن المدير العام لما يسمى "سلطة تطوير وتوطين البدو"، يائير معيان، سخطا واسعا في أوساط فلسطينيي النقب، بعد أن وصفهم بـ'اللصوص' الذين استولوا على أراض يزعم أنها 'أراضي دولة'.

من المقرر أن تعقد لجنة التوجيه يوم الأحد المقبل اجتماعا خاصاً لبحث هذا الموضوع، واتخاذ الخطوات اللازمة لردع هذا العنصري وزمرته اليمينية المتطرفة، بحسب بيان اللجنة.

وكانت أقوال معيان على هامش تقرير موسع نشرته مجلة 'زود دويتشه تسايتونج' الألمانية حول دور ما يسمى 'الصندوق القومي اليهودي' في تهجير فلسطينيي النقب واستخدام التحريش كأداة للسيطرة على الحيز وطمس المعالم.

ونقلت المجلة عن معيان قوله 'البدو لصوص، لقد قاموا بسرقة أرض الدولة'، مضيفا أنه 'بدلا من زجهم في السجن نمنحهم قطعة أرض'.

وقالت لجنة التوجيه في بيانها إن "وصف المواطنين العرب في بئر هداج وغيرها من القرى العربية باللصوص وسارقي الأراضي هو أمر مرفوض جملة وتفصيلاً، ونعتبره مسا بكرامة المواطنين وتصرف عنصري من شخص عنصري حاقد".

وأضافت: "أهلنا  في القرى العربية غير المعترف بها هم أصحاب الأرض وأصحاب التاريخ والحضارة في هذه البقعة الغالية من أرض الوطن، لكن يائير معيان المستوطن المتطرف وحزبه الذي عينه في هذا الموقع لا يمت للأرض ولا للكرامة الإنسانية بصلة، وهمه الأكبر هو التضييق على المواطنين وتهجيرهم واقتلاعهم بدوافع قومية يهودية عنصرية. إن أقل ما يمكن فعله بعد هذه التصريحات المسيئة، هو إقالة هذا العنصري الحاقد واتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحقه". 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018