علي سلام: لا علاقة لشقيقي بإطلاق النار على مطعم الحنيني

علي سلام: لا علاقة لشقيقي بإطلاق النار على مطعم الحنيني
علي سلام

طالب رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، الشرطة بإلقاء القبض على كل من قام بإطلاق النار على مطعم الحنيني في يافة الناصرة، وقال إنه لا علاقة لشقيقه بهذه الجريمة.

وأصدر بيانا صحفيا، اليوم الثلاثاء، قال فيه إنه "في أعقاب اللغط والتشويه على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع العربية وردا على ما نشر بأنّ شقيقه الحاج عدنان له ضلع أو متورط في قضية السطو على سوبر فارم وإطلاق الرصاص على مطعم الحنيني، نفى علي سلام التهم جملة وتفصيلا وقال إنّ هذه الإشاعات تروجها فئات حاقدة هدفها النيل من رئيس البلدية وبالتالي لتحقيق هدفها فإنها لا تتردد بتوجيه التهم زورا وبهتانا".

وبحسب ما جاء بالبيان، "إن شقيق الرئيس، الحاج عدنان، ليست له علاقة البتة، لا من قريب ولا بعيد، لما ذكر أعلاه، وإنّ الحاج عدنان حر طليق ولم توجه له أي تهمة من هذا القبيل. وكل من يريد أن يتحقق بهذا الشأن بإمكانه الاطلاع على هذا الملف في المحاكم والشرطة حيث تم توجيه تهمة بالسطو على السوبر فارم لشخص مشتبه وما زال هذا الملف يتداول اليوم في المحكمة المركزية، ونحن نؤكد أن لا علاقة لعائلة سلام أو أحد من أقربائها بهذا المتهم".

وأنهى البيان: "نحن نطالب الشرطة بإلقاء القبض على كل من قام بإطلاق النار على مطعم الحنيني"، قائلا إن "الشرطة أفادت بأنّه تم اعتقال شخص من الناصرة بتهمة تهديد مطعم الحنيني ولم تشر، لا من قريب ولا من بعيد، إلى أن لهذا الشخص علاقة أو صلة قرابة بعلي سلام".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019