المتابعة تدعو لإضراب عن الطعام تضامنا مع الأسرى

المتابعة تدعو لإضراب عن الطعام تضامنا مع الأسرى
(وفا)

*الدعوة للقيادات السياسية والشعبية ومن يرغب من الجمهور المشاركة في خيمة التضامن في عرابة

*الإضراب من التاسعة صباحا وحتى بدء المهرجان الاحتفائي بالأسيرة المحررة لينا جربوني

*المتابعة تحيي النشاطات التضامنية التي انطلقت في بلداتنا العربية وتدعو لمواصلتها


دعت لجنة المتابعة العليا القيادات السياسية والشعبية وأبناء المجتمع العربي الفلسطيني في البلاد، للمشاركة في إضراب عن الطعام رمزي تضامني مع الأسرى في سجون الاحتلال، وذلك يوم الجمعة القريب، في مدينة عرابة.

وحذر رئيس المتابعة، محمد بركة، من الحملة السياسية والإعلامية التي تقودها حكومة الاحتلال للتحريض وتشويه رسالة الأسرى إلى العالم.

ودعت المتابعة للمشاركة في الإضراب الرمزي التضامني الذي سيكون يوم الجمعة القريب في خيمة تضامن، يتم إقامتها بالتنسيق مع بلدية عرابة واللجنة الشعبية، ابتداء من الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة الخامسة مساء، موعد بدء المهرجان الاحتفائي بالأسيرة المحررة لينا جربوني، الذي سيكون أيضا مهرجان تضامن مع الأسرى في إضرابهم عن الطعام.

وحيت المتابعة كافة النشاطات التي انطلقت في العديد من المدن والقرى العربية دعما للأسرى في معركتهم، وهم خلف القضبان. وقالت، إن "هذا التجاوب إنما يدل على جاهزية، وعلى مكانة الأسرى لدى شعبنا". ودعت المتابعة للمزيد من النشاطات لترافق معركة الأمعاء الخاوية.

من ناحية أخرى، حذر رئيس المتابعة من "حملة التحريض التي تقودها حكومة الاحتلال، بدءا من رئيسها نتنياهو، ومعها وسائل الإعلام الإسرائيلية، بتشويه رسالة الأسرى في معركتهم الصادقة العادلة، وتحويل الأمر وكأنه مجرد خلافات داخلية مزعومة في الساحة الفلسطينية". وقال بركة، إن "هذا أكبر إثبات على أن المغتصب المحتل، يتلذذ على أي خلاف وجد حقا مثل حالة الانقسام، أو خلاف مزعوم، لحرف الأنظار عن الجريمة الأساس، وعن الإرهاب الأساس: الاحتلال".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018