الطيبة: الاشتباه باحتجاز شاب كان ينوي التهود والخدمة بالجيش

الطيبة: الاشتباه باحتجاز شاب كان ينوي التهود والخدمة بالجيش
منظر عام لمدينة الطيبة (أرشيفية)

أطلقت محكمة الصلح في بيتح تكفا، اليوم الأحد، سراح شاب (21 عاما) من مدينة الطيبة، وذلك بعد اعتقاله لاشتباه باحتجازه وتكبيله لشقيقه (19 عاما) داخل غرفة لمدة ثلاثة أسابيع.

وأكد المحامي الموكل بالدفاع عن المشتبه به، علاء تلاوي، أن موكله أنكر الشبهات التي نسبت إليه. وقال إن 'الشرطة ضخمت الأمر بسبب قضية التجند للجيش، ولو أن الخلفية كانت مختلفة لما أخذت هذا الحيز من الاهتمام'.

واعتقلت الشرطة، أول من أمس الجمعة، الشاب من الطيبة في المثلث الجنوبي، وذلك للاشتباه باحتجازه وتكبيله لشقيقه  داخل غرفة لمدة ثلاثة أسابيع. وادعت الشرطة أن المعتقل أقدم على احتجاز شقيقه بعد أن أبدى رغبته بالتهود والخدمة في الجيش الإسرائيلي!

ويستدل من الادعاء أن صديقة الشاب الذي احتجزه شقيقه أبلغت الشرطة بتاريخ 11.5.2017 بتفاصيل الحادث، وأقدمت الشرطة بالتوجه إلى المكان وفك قيود الشاب من الحبس بغرفة منزل العائلة.

ويخطط الجيش الإسرائيلي لتجنيد الشبان العرب الفلسطينيين في صفوفه من خلال تقديم الإغراءات المادية والكثير من الوعودات وغيرها، غير أن الحراكات الشبابية والقوى الوطنية الرافضة لتغلغل الجيش الإسرائيلي بين الشبان العرب ورفض مخططات الأسرلة وسلخ الشبان عن شعبهم وأمتهم تقف بالمرصاد وتعمق الوعي في سبيل الحفاظ على الهوية الوطنية والقومية بين الناشئة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص