عدالة وحقوق المواطن تستأنفان للعليا ضد سحب مواطنة شاب من أم الفحم

عدالة وحقوق المواطن تستأنفان للعليا ضد سحب مواطنة شاب من أم الفحم
علاء زيود في قاعة المحكمة (عرب 48)

يقوم مركز عدالة وجمعية حقوق المواطن، في الأيام القريبة، بتقديم استئناف للمحكمة العليا ضد قرار سحب مواطنة علاء زيود (22 عاما) من مدينة أم الفحم، بحسب طلب وزارة الداخلية، وذلك بعد أن حكم عليه بالسجن لمدة 25 عاما إثر إدانته بتنفيذ عملية دهس في مفرق 'جان شموئيل' قرب الخضيرة بالعام 2015.

وأصدر مركز عدالة وجمعية حقوق المواطن بيانا أمس، الأحد، جاء فيه: "يعتبر قرار المحكمة الذي أقر سحب مواطنة علاء زيود سابقة قانونية خطيرة وهذا ليس بالصدفة، حيث أنه لم يسبق أن طلب وزير الداخلية من أي محكمة المصادقة على سحب مواطنة مواطن يهودي رغم ارتكاب بعضهم جرائم خطيرة وجسيمة".

وأضاف البيان أنه "لم تتخذ المحكمة المركزية في حيفا نفس قرار المحكمة العليا التي رفضت سحب مواطنة يغئال عمير وأقرت المسار الجنائي كإجراء وحيد للتعامل مع جرائم جسيمة ارتكبت بحق المجتمع".

إلى ذلك، أكدت المؤسستان أنه "في حالتنا هذه تمت محاكمة زيود جنائيا، وهو يقضي حكما مدته 25 عاما، بمعنى آخر استنفذت المحكمة معه كل الإجراءات الجنائية اللازمة ولا حاجة لسحب مواطنته".

وختمتا بالقول إن "قرار المحكمة الصادر يخرج عن قواعد ومعايير القانون الدولي الذي يحظر كليا سحب مواطنة أي شخص وإبقائه دون أي مكانة قانونية. تبعا لذلك وردا على قرار المحكمة، سيقوم مركز عدالة وجمعية حقوق المواطن بتقديم استئناف للمحكمة العليا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018