احتجاز جامعي عربي شهرا دون لقاء محام أو عائلته

احتجاز جامعي عربي شهرا دون لقاء محام أو عائلته
(صورة توضيحية)

احتجز جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" شابا من منطقة النقب، وهو طالب موضوع الطب في إحدى الجامعات الأردنية، لمدة شهر، على خلفية "قضايا أمنية خطيرة".

وقدمت النيابة العامة، مؤخرا، للمحكمة لائحة اتهام ضد الشاب تشمل "التواصل مع عميل أجنبي".

وبحسب المعلومات المتوفرة، قام جهاز الشاباك باعتقال الشاب الجامعي ثائر جودة من النقب، بسبب تقديمه مواد تعليمية لزميل له على مقاعد الدراسة الجامعية، ووجه له تهمة مساعدة منظمة الطلاب الجامعيين التابعة لحركة حماس.

وذكر الشاب أنه منع من الالتقاء بمحام أو أبناء أسرته خلال اعتقاله.

وانتقدت المحكمتان، المركزية والعليا، لائحة الاتهام الموجهة للطالب جودة، ورفضتا طلب النيابة تمديد اعتقاله لغاية الانتهاء من الإجراءات القضائية، وسمحتا له بالعودة إلى مقاعد الدراسة الجامعية رغم معارضة النيابة.

وبسبب النقد الموجه للنيابة ألغي أحد بنود لائحة الاتهام ضد طالب الطب، غير أن النيابة تطالب بمحاكمته في تهمة "التواصل مع عميل أجنبي".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية