الأعسم للنواب العرب: ساعدونا بالبحث عن ابننا في تركيا

الأعسم للنواب العرب: ساعدونا بالبحث عن ابننا في تركيا
الشاب المفقود أحمد الأعسم

لا تزال عائلة الأعسم من قرية تل السبع بمنطقة النقب، تبحث عن ابنها أحمد البالغ من العمر 19 عاما، بعد أن فقدت آثاره في مدينة إسطنبول بتركيا قبل نحو الشهر.

ويتواجد عبد الله الأعسم، والد الشاب المفقود، برفقة قريب له في إسطنبول، ويوصل الليل بالنهار بحثا عن ابنه، دون العثور عليه حتى الآن.

وكان الأعسم قد سافر برفقة شابين آخرين من أفراد العائلة إلى إسطنبول في رحلة سياحية منظمة، وهناك اختفت آثاره الأمر الذي أثار قلق وخوف عائلته.

وقال عطية الأعسم، عم الشاب المفقود، اليوم الإثنين، لـ"عرب 48"، إننا "لم نعثر حتى الآن على أي طرف خيط يقودنا للعثور على ابن شقيقي بعد مرور نحو شهر على اختفائه".

وأوضح أن "المعلومات التي حصلنا عليها تشير إلى عدم خروج ابن شقيقي من إسطنبول، وبدورنا نشكك في أن يكون قد اختطف أو محتجز لدى أجهزة الأمن في تركيا".

وأشار الأعسم إلى أن "شقيقي وأفراد العائلة في حالة يرثى لها ومن الصعب وصفها، ناهيك عن أننا نقوم بجمع التبرعات من أجل توفير سفر شقيقي ومكوثه في إسطنبول".

وأضاف أن "العائلة فرحت وتفاءلت بعد العثور على المسن من معاوية الذي اختفت آثاره الأسبوع الماضي في إسطنبول، لكن في الوقت ذاته نحن مستاؤون نتيجة عدم حصولنا على الدعم الكافي من قبل القيادات والمسؤولين".

وختم الأعسم بالقول: "نناشد المسؤولين ونواب البرلمان العرب بالوقوف إلى جانبنا وعدم الاكتفاء بإجراء الاتصالات، بل السفر إلى تركيا والاستفسار عن ابننا مقابل الجهات ذات العلاقة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018