مواطن من قلنسوة: الشرطة أبلغتنا بصدور أمر هدم فوري لمنزلنا

مواطن من قلنسوة: الشرطة أبلغتنا بصدور أمر هدم فوري لمنزلنا
محمد عودة من قلنسوة (عرب 48)

‫عاد شبح الهدم يُخيم من جديد على منازل مواطنين من قلنسوة في المنطقة الشمالية، وأبلغت الشرطة المواطن محمد عودة بصدور أمر هدم لمنزله وطالبته بالاستعداد لتنفيذ الهدم، بعد أن انتهت مدة تجميد الهدم يوم 01.10.2017، لبيته والذي حصل على تجميد من العام الماضي.

ويقطن محمد عودة وعائلته المكونة من 7 أنفار بالمنزل منذ أعوام، وقد أقامه على أرض بملكيته الخاصة، ولا تزال قضية عودة تشكل قلقا له ولعائلته، علما أن القضية تدار في أروقة المحاكم منذ سنوات، واستنزفته بمبالغ طائلة.

وقال صاحب المنزل، محمد عودة، لموقع "عرب 48" إن "الشرطة اتصلت بي هاتفيا، صباح اليوم، وأبلغتني بأنه علي أن أستعد لأنها ستقوم بتنفيذ أمر الهدم الذي تلقته من اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء، وكان آخر موعد لتجميد الهدم، يوم الأحد الماضي. وقالت لي أنه إذا أردت أن تحصل على تجميد لأمر الهدم فعليك أن تتوجه للقضاء وأن تسارع في تقديم استئناف على القرار'.

‫وأضاف أن 'الشعور سيء للغاية بعد أن أبلغتنا الشرطة بأمر الهدم الفوري. لم يتبق أمامي غير القضاء وإلا سيتحول المنزل إلى ركام في الأيام القريبة. نحن نسكن في هذا البيت وليس لنا مكانا آخر".

‫وناشد عودة المسؤولين وكل من يستطيع "أن يمدوا يد العون في هذا الصدد وأن يتوجه للسلطات من أجل وضع حل لهذه القضية التي كلفتنا مبالغ طائلة، فنحن لا ننام كباقي البشر منذ أعوام بسبب شبح الهدم".

وقال المحامي علاء تلاوي، الموكل بالدفاع عن قضية منزل محمد عودة، لـ"عرب 48" إن "أوامر تجميد هدم المنازل في المنطقة الشمالية في قلنسوة انتهت الأسبوع الماضي، وعلى أثر ذلك قدمنا كطاقم دفاع استئنافا إلى محكمة الصلح في نتانيا من أجل تجديد أوامر تجميد الهدم، ونحن ننتظر الرد من المحكمة'.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018