حكم مخفف على يهودي طعن شابًا من الطيبة

حكم مخفف على يهودي طعن شابًا من الطيبة
تصوير شاشة

قدمت محكمة الصلح في كفار سابا، ظهر اليوم الأربعاء، لائحة اتهام ضد شاب يهودي "عُمري ميزل" (19 عاما) من هرتسيليا، بتهمة طعن شاب من مدينة الطيبة (19 عاما) وإصابته بجروح متوسطة.

وتبين من جلسة تقديم لائحة الاتهام، أن قاضي المحكمة تهاون مع المتهم اليهودي في الحكم عليه، مدعيًا أن المتهم تعرض للضرب قبيل طعن الضحية، ليلغي القاضي بذلك، قرار الحبس المنزلي الذي فرض على المتهم منذ اقترافه للجريمة في تاريخ 8 شرين الأول/ أكتوبر الجاري.

ويستدل من لائحة الاتهام التي قدمتها النيابة العامة إلى المحكمة، أن المتهم أقدم على أعمال عربدة أمام مكان عمل الضحية في مدينة رعنانا، حين أغلق ممر ورشة العمل بدراجته النارية، رافضا الانصياع إلى أوامر العُمال والمسؤولين، بإخلاء الطريق.

وعلى إثر ذلك احتدم النقاش بين المتهم والعمال، وكان الضحية من بينهم، واستل المتهم سكينا من جيبه وطعن الضحية من الطيبة طعنتين في الوجه وفي الصدر، نقل على أثرها للمستشفى لتلقي العلاج.

وقال الشاب المصاب من مدينة الطيبة لـ"عرب 48" إنه "لا ينام الليل جيدا منذ الجريمة التي اقترفت بحقه، وإنه لا يزال يعاني من أوجاع حادة في جسده نتيجة تعرضه لطعنات المتهم".

وأشار إلى أنه "لم أتوقع أن يخفف الحكم على المتهم، توقعت أن تنزل بحقه أقسى درجات العقوبة، خاصة أنه طعنني في مناطق حساسة وخطيرة من جسدي، قاصدا إيذائي بصورة بشعة".

وأكد أنه "لو لم يكن هناك كاميرات مراقبة، لكنت في هذه الحالة أنا المتهم رغم أنني أنا من أصبت وتعرضت للاعتداء".

وفي بنود لائحة الاتهام، اتهمت النيابة العامة المتهم، بحيازة سكين غير قانوني، التهديد، والتسبب بإصابة شخص عن طريق العمد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018