غريزة الأمومة: أرضعتها وشعرت بأنها ليست ابنتها

غريزة الأمومة: أرضعتها وشعرت بأنها ليست ابنتها
المستشفى الفرنسي بالناصرة (أرشيف عرب 48)

أثار قيام ممرضة في المستشفى الفرنسي بالناصرة، بتسليم والدة طفلة غير طفلتها بعد إنجابها بنحو 3 ساعات، بالخطأ، تساؤلات بين الناس عما إذا سبق أن حدث مثل هذه الحالات سابقا بالمستشفيات دون معرفة الوالدات وما إذا بقيت هذه الحالات طي الكتمان.

وبحسب المعلومات المتوفرة في هذه الحالة التي حدثت مع والدة من قرية عرب الهيب في منطقة الناصرة، فإنه بعد مرور 3 ساعات على والدة امرأة طفلة في المستشفى الفرنسي بالناصرة، طلبت الوالدة من إحدى الممرضات إحضار مولودتها، غير أن الممرضة أحضرت رضيعة أخرى بالخطأ. وباشرت الأم بإرضاع الطفلة، ولم تكن تعلم أنها ليست الطفلة التي أنجبتها، بيد أنها شعرت بشعور غريب، "هاي مش بنتي"، قالت الوالدة وأصرت على ذلك، ثم قامت من سريرها وتوجهت إلى الغرفة الخاصة بالمواليد الجدد، ونظرت إلى الأطفال الرُضع لتتعرف على رضيعتها، الأمر الذي أثبته فحص رقم الهوية، وسادت أجواء الدهشة بعدما تأكد أن الطفلة التي أحضرتها الممرضة ليست التي أنجبتها المرأة قبل نحو 3 ساعات.

ومن جهته، أكد مدير المستشفى الفرنسي بالناصرة، د. نائل إلياس، أن "المستشفى الفرنسي بالناصرة حريص على الإصغاء لتوجهات الأهالي لنا بكل المواضيع ومعالجتها بالموضوعية الكاملة".

وأضاف أن "الحالة المذكورة غير دقيقة وتحتوي على تهجم أكثر من سرد للواقع".

وأوضح مدير المستشفى أن "الطفل أُعطي للأم لمدة خمس دقائق فقط، وطاقم الممرضات هو الذي أدرك وتدارك الأمر بسرعة".

وعن الادعاءات التي وُجهت ضد المستشفى، قال إن "هذه الادعاءات بحق المستشفى مرفوضة، لأن إدارة المستشفى عالجت الأمر بشكل موضوعي، وتجري التحقيق الكامل للتأكد من الأمانة والعمل بشفافية".

وختم د. إلياس بالقول: "أطلعنا الوالدين على حقيقة الأمر، ووفرنا للأم الظروف المريحة والاستشارة المهنية اللازمة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


غريزة الأمومة: أرضعتها وشعرت بأنها ليست ابنتها

غريزة الأمومة: أرضعتها وشعرت بأنها ليست ابنتها