مطالبة الدول الأوروبية بالتصدي لقانون القومية اليهودية وهدم المنازل

مطالبة الدول الأوروبية بالتصدي لقانون القومية اليهودية وهدم المنازل

*سلسلة من اللقاءات الدبلوماسية غير المسبوقة بهدف طرح قضايا المواطنين العرب أمام الهيئات الدولية والأوروبية

*في صلب الزيارة: خطورة التشريعات العنصرية والتصعيد الحكومي في السياسات العنصرية والتحريض على المواطنين العرب، وهدم البيوت العربية


وصل وفد لجنة العلاقات الدولية في القائمة المشتركة، اليوم الإثنين، إلى العاصمة البلجيكية، بروكسل، لإجراء لقاءات سياسية رفيعة المستوى في مقر الاتحاد الاوروبي، وذلك للمرة الأولى بهذا المستوى الجماعي للممثلين البرلمانيين للمواطنين العرب في البلاد.

جاء ذلك في بيان أصدره المكتب البرلماني للنائب عن القائمة المشتركة، د. يوسف جبارين، اليوم الإثنين، وصلت نسخة عنه لموقع "عرب 48".

وجاء في البيان أنه "شارك بالوفد النواب د. يوسف جبارين، رئيس لجنة العلاقات الدولية بالمشتركة، ومسعود غنايم، ود. جمال زحالقة وعايدة توما- سليمان، بالإضافة إلى جعفر فرح، مدير مركز مساواة الذي طور شبكة علاقات دولية ونسّق جزء من اللقاءات، وهناء عموري من مؤسسة روزا لوكسمبورغ الألمانية".

وأضاف أن "برنامج الوفد يشمل سلسلة من اللقاءات مع ممثلي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وفي البرلمان الأوروبي، ومع مسؤولي منطقة الشرق الأوسط وإسرائيل وفلسطين. كما تشمل الزيارة اجتماعات في الخارجية البلجيكية والخارجية الفرنسية، كما من المتوقع أن يلتقي الوفد مع السكرتير العام لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية OECD".

وأكد أن "هذه اللقاءات الدبلوماسية غير المسبوقة تأتي بهدف طرح قضايا الجماهير العربية أمام الهيئات الدولية والإقليمية، وتجنيد متخذي القرار في السياسات الدولية والأوروبية لدعم حقوق المواطنين العرب وحماية مكانتهم".

وفي السياق أكد البيان أن "الوفد سيلتقي بممثل الاتحاد الأوروبي لقضايا حقوق الإنسان، وبرئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي، وبمسؤول الشرق الأوسط في دائرة العلاقات الدولية للاتحاد الأوروبي، وبلجنة الاتحاد الأوروبي للعلاقات مع إسرائيل، وبلجنة الاتحاد الأوروبي للعلاقات مع فلسطين. كما سيلتقي الوفد بالعديد من أعضاء البرلمان المؤثرين بقضايا المنطقة وبممثلي الأحزاب السياسية المختلفة، وبمؤسسات حقوقية أوروبية وشرق أوسطية، بالإضافة إلى لقاءات مع المسؤولين البلجيكيين والفرنسيين".

وختم بيان النائب عن القائمة المشتركة بالقول إن "هذه الزيارة تأتي ضمن جهود القائمة المشتركة لتسليط الأضواء الدولية حول خطورة التشريعات العنصرية في الكنيست، وخاصة قانون القومية اليهودية، والتصعيد الحكومي في السياسات العنصرية والتحريض على المواطنين العرب، وخاصة هدم البيوت العربية واستهداف الوجود العربي في النقب".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018