كفر كنا: الشرطة تقتحم منزلا وتعتدي على امرأة

كفر كنا: الشرطة تقتحم منزلا وتعتدي على امرأة
حسني طه

اقتحم أفراد الشرطة، ظهر اليوم الأحد، منزل أحد مواطني قرية كفر كنا، بادعاء بحثهم عن أحد أفراد الأسرة بعد مطاردتهم له بحجة ارتكابه مخالفة لقوانين السير.

وقالت المرأة لـ"عرب 48" إن "شرطية كانت برفقة أفراد الشرطة اعتدت علي ومزقت ملابسي بعد أن رفضت تصويري من قبلها وذلك خلال اقتحامهم للبيت، كما حاولت خلع حجابي، الأمر الذي أثار استهجاني واستنكار الجميع في الحي الذي نسكنه".

وقال عضو سكرتارية التجمع الوطني الديمقراطي في كفر كنا، حسني طه، لـ"عرب 48" إن "هذا الاعتداء نفذ بغية ترهيب الأسرة ولم يقف الوضع على الاعتداء على المرأة فحسب، بل حاولوا أيضا تصويرها، الأمر الذي أثار غضبها وطالبتهم بوقف التصوير، فقاموا بالاعتداء عليها وضربها وتمزيق ملابسها بشكل همجي وإرهابي".

وأضاف أنه "جرى اقتحام بيت واصل طه، الليلة الماضية، واليوم اقتحموا هذا البيت واعتدوا على المرأة. هل هذه هي الشرطة التي طالبت بها إدارة المجلس؟ إنها بوادر للتعامل المقلق".

يذكر أنه بعد الاقتحام جرى اصطحاب الأم وابنها للتحقيق في مركز الشرطة بطبريا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018