الداخلية ترفض إصدار بطاقة هوية للمعتقل الإداري السابق علاء الطويل

الداخلية ترفض إصدار بطاقة هوية للمعتقل الإداري السابق علاء الطويل
علاء الطويل

مؤسسة ميزان تبعث برسالة عاجلة إلى وزارة الداخلية وتطالب بإلغاء هذا القرار


بعثت مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان برسالة عاجلة إلى وزارة الداخلية، تطالب فيها بإصدار بطاقة هوية جديدة للشاب علاء الطويل ابن مدينة أم الفحم وتسجيله وزوجته في سجل المتزوجين في وزارة الداخلية.

جاء ذلك في بيان أصدرته "ميزان" وصلت نسخة عنه لموقع "عرب 48" اليوم، الثلاثاء.

وأضافت المؤسسة أنه "تأتي هذه الرسالة في أعقاب توجه الشاب علاء إلى وزارة الداخلية من أجل إصدار بطاقة هوية جديدة بعد أن صادرتها إدارة السجن مع دخوله السجن في تاريخ 13.08.2017، حيث تم اعتقال الشاب علاء الطويل إداريا دون توجيه أي تهمه له، وتم تمديد اعتقاله لفترة أربعة شهور، وبعدها تم إطلاق سراحه من سجن مجيدو في تاريخ 12.12.2017".

وأكدت أنه "مع خروجه من السجن طلب من إدارة مصلحة السجون بإعادة بطاقة الهوية خاصته التي أخذتها منه مع دخوله السجن إلا أن الأخيرة قالت له 'عليك التوجه لوزارة الداخلية من أجل إصدار بطاقة جديدة'، وعندما توجه إلى مكاتب وزارة الداخلية في العفولة يوم 25.12.2017 من أجل تسجيله في سجل المتزوجين وزوجته وإصدار بطاقة هوية جديدة، وبعد انتظار طويل هناك، عادت إليه إحدى الموظفات قائلة إنه "لا يمكن إصدار بطاقة هوية جديدة أو تسجيلك في سجل المتزوجين، وإن الأمر غير متعلق في مكاتب الوزارة في العفولة إنما في القدس، وإن الأمر قيد الفحص وسنقوم بالاتصال بك غدًا وشرح الأسباب والإجراءات".

وختمت ميزان بيانها بالقول إن "وزارة الداخلية حتى اليوم لم تقم بالاتصال به ولا استدعائه من أجل إتمام عملية التسجيل، وبناء عليه فقد توجهت مؤسسة ميزان بطلب عاجل لوزارة الداخلية مطالبة إياها بإتمام عملية التسجيل وإصدار البطاقة، حيث أوضحت في رسالتها أن رفض الوزارة غير قانوني ويمس في حقوقه الأساسية وهو يناقض قانون أساس حرية الإنسان وكرامته وقانون المواطنة. هذا القرار غير القانوني لا تبرير له سوى محاولات للتضييق عليه أكثر وأكثر ومن حق الشاب علاء تسجيله وزوجته في سجل المتزوجين واستصدار بطاقة هوية جديدة له دون أي تأخير".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية