تجمع الناصرة: ندين الاعتداء على عضو البلدية سليم سليمان

تجمع الناصرة: ندين الاعتداء على عضو البلدية سليم سليمان
منظر عام لمدينة الناصرة (عرب 48)

أصدر التجمع الوطني الديمقراطي- فرع الناصرة بيانا اليوم، الجمعة، استنكر فيه الاعتداء على عضو البلدية، سليم سليمان، والذي شمل إطلاق النار عليه وتخريب سيارته.

وجاء في البيان أن "حالات العربدة والعنف التي تعاني منها المدينة أصبحت بحاجة للتصدي، وأن قضية الأمن والأمان أصبحا الشغل الشاغل لسكان الناصرة، وكأنّ معاناتهم من الازدحام وكثافة السكن ونقص الأراضي والفقر وانعدام أماكن العمل، لا تكفي".

وأكد تجمع الناصرة أن "إنكار رئيس البلدية لظاهرة العنف التي تعاني منها البلد، تعمق المشكلة والأزمة، فبدل أن تعترف البلدية بما يعاني منه السكان وتعترف بمسؤوليتها في إيجاد الحلول، نراها تنكر واقع المعاناة، مما يرفع المسؤولية عن الجناة الحقيقيين ويحرمه من المحاسبة الاجتماعية، ويطلق يدهم حرة طليقة تعبث بمقتدرات البلد".

وعاد البيان وأكد أن "أهالي الناصرة يحملون الشرطة مسؤولية تفشي العنف، وأنها نفس الشرطة التي تنشغل في اعتقال النشطاء وترهيبهم بينما تتقاعس بشكل واضح عن القيام بدورها بحفظ الأمن والأمان إضافة إلى تواطؤها مع جهات إجرامية تنشر الخوف والرعب بالمدينة".

كما طالب البيان رئيس بلدية الناصرة شخصيا بـ"المحافظة على حياة وحرية أعضاء البلدية، بإبداء مواقفهم السياسية، إضافة إلى دعوته لعقد جلسة طارئة للوقوف على التدهور الخطير في حالة العنف والعربدة والجريمة".

وأشار إلى أن "التجمع سيقوم بالتوجه لكافة الحركات السياسية في البلد، بهدف تفعيل اللجنة الشعبية لكي تقوم بعقد اجتماعات واستنهاض الطاقات في كافة أحياء البلد، لبحث سبل تطوير أدوات ميدانية تشخص بؤر العنف وتشخص أدوات التثقيف والردع الممكنة".

وختم تجمع الناصرة بالقول إن "تقاعس الشرطة عليه ألا يعني اعتكاف مجتمعنا عن تطوير آليات اجتماعية للتحقيق والردع والمواجهة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018