جديدة المكر: مياه حمراء بدءا من الأسبوع المقبل

جديدة المكر: مياه حمراء بدءا من الأسبوع المقبل
منظر عام لجديدة المكر (أرشيف عرب 48)

بعد أربعة فصول شتوية قاحلة، خاصة في منطقة الجليل، بات وضع مصادر المياه في المنطقة سيئًا جدًا، حيث وصلت جداول ومصادر المياه إلى مستوى منخفض غير مسبوق تاريخيًّا. ومن أجل منع إحداث أضرار كبيرة في مصادر المياه، هناك حاجة ماسّة للتقليل من عمليّات ضخّ المياه في المنطقة. وكي لا نصل إلى نقص حاد في المياه يؤدّي إلى ضائقة في المنطقة، تمّت مضاعفة منظومة تزويد المياه من محطات المياه القطريّة الرئيسيّة، والتي بغالبيّتها تكون في هذه الفترة عبارة عن مياه محلّاة.

وقالت سلطة المياه وشركة العين للمياه في كفر ياسيف والمنطقة إن "تبديل المياه في المنطقة خلال عام 2017 تسبب في عدد من البلدات إلى ظهور ما يعرف بظاهرة 'المياه الحمراء'، لفترة قصيرة أثناء فتح الحنفيّات في البيت. المياه الحمراء هي ظاهرة معروفة في العالم تحدث عند تغيير مصادر المياه إلى مصادر جديدة ذات جودة أعلى. وقد حدثت هذه الظاهرة في مناطق عديدة في السنوات الأخيرة، من بينها: إيلات، كفار سابا، رمات هشارون، ريشون لتسيون، ومؤخّرًا في منطقة الجليل، أيضًا".

وأكدت أن "الحديث يدور عن تغييرات تفعيليّة في المنطقة لتحسين جودة المياه المزوّدة من قبل المنظومة القطريّة التي تفي بأنظمة الصحّة العامّة لمياه الشرب. تخضع المياه للرقابة من كافة الجوانب المكلّفة، إلّا أنّ المشكلة شكليّة فقط، وتعليمات وزارة الصحّة توصي بغسل نظام إمدادات المياه حتّى يتم الحصول على مياه نقيّة، ومرافقتها برصد نوعيّة المياه".

وأشارت إلى أنه "في صيف 2017 تم إيقاف تزويد المياه من المنظومة القطريّة إلى المنطقة، خاصة في أعقاب عدم الراحة الكبيرة التي تسبّبت للمواطنين في قسم من المناطق نتيجة التّغيير في مزيج المياه. منذ حينها اجتمعت سلطة المياه، وزارة الصحة، شركة 'مكوروت' ومزوّدو المياه في المناطق التي استمرّت بها الظاهرة لوقت طويل، من أجل إيجاد حلول لتزويد مياه منظّمة من دون إلحاق أضرار بمصادر المياه في المنطقة. من المهم جدًا أن نوضّح أنّ القحل الكبير الذي استمر لهذا العام، يزيد من إمكانيّات إحداث أضرار لمصادر المياه. ولذلك يتم تبديل قسمًا من البنى التحتيّة العامّة، وإجراء فحوصات لتحديد المزيج المثالي للمياه، والتي قد تؤدي إلى الحدّ من الظاهرة أو تقليلها. وبناءً على وضع مصادر المياه ونتائج الفحص لوضع المزيج المثالي، تم تحضير خطّة لتزويد المياه لمنطقة الجليل".

وختمت سلطة المياه وشرطة العين بالقول إنه "سيتم تخفيض تزويد المياه الجوفيّة، يوم الأحد، 21 كانون الثاني، في قريتي جديدة والمكر وستزوّد للمنطقة مياه محلّاة. ومن المتوقع مع هذا المزيج حدوث ظواهر كظاهرة 'المياه الحمراء'. ومع ذلك، يعلم مزوّدو المياه في المنطقة المستهلكين أنّهم يقومون بتغيير مصادر المياه".