رئيس مجلس طرعان المحلي يخضع للتحقيق بوحدة (لاهف 433)

رئيس مجلس طرعان المحلي يخضع للتحقيق بوحدة (لاهف 433)
الشرطة تداهم مجلس طرعان

خضع رئيس مجلس طرعان المحلي، عماد دحلة، للتحقيق في وحدة مكافحة الفساد (لاهف 433)، مساء اليوم الثلاثاء، على خلفيات شبهات فساد في أروقة المجلس.

ورفضت أجهزة التحقيق الكشف عن تفاصيل، وقالت الشرطة في بيان لها، إن "الشرطة تحتفظ بتفاصيل وأسباب التحقيق بسبب الظروف الحالية (لم تحددها)".

هذا وكانت الشرطة، قد اقتحمت، الإثنين 8 كانون الثاني/ يناير الجاري، المجلس المحلي في قرية طرعان، وقام عناصرها باقتياد 4 أشخاص للتحقيق تحت طائلة التحذير، على خلفية شبهات الفساد، وجاء على لسان الشرطة، حينها، أن "الحديث يدور حول شبهات تتعلق بنظافة اليد".

كان دحلة قد صرّح في مناسبة سابقة لـ"عرب 48" حول موضوع التحقيقات الفجائية، بالقول إنه "لا نهاب شيئا ونحن نعمل وفق القوانين، بحيث أن الإنجازات واضحة وتقارير المراقبين خلال الأعوام الأخيرة لمجلس محلي طرعان تشهد على ذلك".

وتابع أنه "من الواضح أن هناك محاولة لتعقب المجلس منذ السنة الأولى لتولينا إدارته وهي محاولة وضيعة يقوم بها بعض الأفراد، ولكننا عملنا دومًا على إعلاء صوت الإنجازات بوجوههم، والأشخاص معروفين، يحاولون دائما البحث عن الثغرات وفعلًا كان لهم محاولات للتحريض على إدارة المجلس".

وحاول "عرب 48" الحصول على تعقيب من المجلس المحلي حول التحقيق الذي خضع له دحلة اليوم، ولكننا لم نتلق أي رد.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018