إطلاق سراح د. سلمان إغبارية وإغلاق ملف "عشاق الأقصى"

إطلاق سراح د. سلمان إغبارية وإغلاق ملف "عشاق الأقصى"

أطلقت السلطات الإسرائيلية، اليوم الخميس، سراح القيادي السابق في الحركة الإسلامية الشمالية المحظورة إسرائيليًا، وعدد آخر من المعتقلين منزليًا، بعد أن قررت النيابة إغلاق ملف "عشاق الأقصى".

وأطلق سراح المعتقلين منزليًا، وهم: د. سليمان إغبارية من أم الفحم، مصطفى إغبارية من أم الفحم، فواز إغبارية من أم الفحم، محمد محاجنة من أم الفحم، وأحمد جبارين أم الفحم، عمر غريفات من الزرازير وموسى حمدان من القدس، وأسقطت كافة الشروط المقيدة لحركتهم بعد اعتقالهم المنزلي لعدة شهور، الذي جاء في أعقاب اعتقالهم الفعلي عدة شهور أخرى.

وكانت النيابة العامة قد قدمت لوائح اتهام من ثلاثين صفحة ضد المعتقلين، في شهر أيار/ مايو الماضي، تشمل تهمًا خطيرة مثل العضوية في منظمة إرهابية وتجنيد أموال لمنظمات ومؤسسات محظورة، وقد استندت هذه التهم إلى ما يسمى قانون "مكافحة الإرهاب".

وستعقد جلسة نهائية لإغلاق الملف رسميًا أمام المحكمة بتاريخ 11/2/2018، وخلالها ستصادق المحكمة على إغلاق الملف رسميًا بعد الاطلاع على بنود جلسات طاقم الدفاع مع النيابة العامة.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة