شفاعمرو: وقفة احتجاجية ضد الملاحقة السياسية للصفوري

شفاعمرو: وقفة احتجاجية ضد الملاحقة السياسية للصفوري
الوقفة الاحتجاجية في شفاعمرو، مساء أمس (عرب 48)

نظم التحالف الوطني الديمقراطي أمام دار البلدية في شفاعمرو وقفة احتجاجية ضد الملاحقة السياسية التي تنتهجها وزارة الداخلية وأذيالها ضد جميل صفوري، مساء أمس الخميس.

وشارك في الوقفة العشرات من أهالي المدينة، رافعين شعارات منددة بقرار وزارة الداخلية إقالة عضو البلدية عن التحالف الوطني الديمقراطي، جميل صفوري، الذي تعرض لحملة الملاحقة السياسية وقرار وزارة الداخلية بإقالته من عضوية البلدية بسبب إدانته وسجنه في ملف نتان زاده الإرهابي الذي ارتكب مجزرة شفاعمرو وقتل 4 من أبناء المدينة وجرح العشرات في العام 2005.

وقال رئيس بلدية شفاعمر، أمين عنبتاوي، لـ"عرب 48" إن "مدينة شفاعمر غاضبة جدا من هذا القرار. البلدية ترى هذا القرار مستهجن وغريب جدا، حتى في وزارة الداخلية وعلى مدار 10 شهور لم يسأل أحد خلال فترة وجوده كعضو بلدية، مع العلم أن محاولة سابقة جرت حول قضية ديون أصلا ما كان يجب أن تكون لقضائه في تلك الفترة حكما بالسجن لدفاعه عن أبناء مدينته يوم مجزرة شفاعمرو".

وأضاف عنبتاوي أن "جميل صفوري، بسلوكه، يستحق وسام شرف لا السجن والمحاكمة، وهو طوال 10 شهور أمضاها عضو بلدية كان نموذجا لعمل الخير والمصلحة العامة، وأنا أشهد أنه خلال كل هذه الفترة كانت مطالبة عامة لكافة أبناء المدينة، بذل من جهده ووقته الكثير حتى على حساب عائلته وعمله".

وقال عضو البلدية السابق عن قائمة التحالف الوطني، جميل صفوري، لـ"عرب 48" إنه "بغض النظر عن الوشاية، نحن نواجه وزارة داخلية ودولة احتلال ترى بنا كعرب مجرمين وتمنعنا مزاولة عملنا السياسي، ونحن نواصل خدمة أبناء شعبنا كما نرى، من خولنا هم أبناء شعبنا وسنبقى في خدمتهم، ولكن على ما يبدو أن الربط بين المطالب الوطنية العقائدية والخدمات الحياتية لم ترق للدولة، وهذا ما حاولوا عرقلته ومنعه وهو عمل مخابرات سواء كان من الداخل أو الخارج".

وأكد أنه "سبق لهم تهديدي صراحة، وهذا لن يثنيني عن خدمة شعبي. نحن كلفنا بهذه المهمة وسنواصل خدمة شعبنا".

وقال عضو البلدية الأسبق عن قائمة التحالف الوطني، مراد حداد، لـ"عرب 48" إن "هذا حدث غير مسبوق، على خلفية سياسية، بسبب دفاعه عن أبناء شعبه في مجزرة شفاعمرو. ومع ذلك هذا لا يؤثر على جماهيرية قائمة التحالف التي لم تنتظر أصلا مثل هذا القرار لتكسب تأييدا شعبيا".

وأضاف أنه "نتواجد بين الناس دائما، والتحالف سجل إنجازات هامة في القضايا الحياتية والسياسية، ومع ذلك نحن الآن مع دخول امرأة لعضوية البلدية وهذا أيضا حدث غير عادي. وما نقوله، اليوم، إن خروج جميل صفوري من البلدية هو خروج مشرف وهناك تعاطف شعبي كبير معنا، ولن نتوقف هنا. نحن على أبواب التوجه للقضاء وإن كنا لا نثق بهذا القضاء، ولكن لن نترك أي وسيلة لاستمرار جميل صفوري في خوض الانتخابات القادمة على رأس قائمة التحالف الوطني الديمقراطي".

من جانبها قالت عضو البلدية عن التحالف، نجاة أرملي، لـ"عرب 48" إنه "هناك رفض شعبي لقرار وزارة الداخلية. نحن نتحدث عن عضو بلدية محترم، هو عضو بلدية عن التحالف، ولكني أقولها بفخر هو عضو بلدية يمثل كافة أبناء شفاعمرو".

وأكدت أن "جميل صفوري حوكم ولوحق بسبب دفاعه عن أبناء شعبه يوم مجزرة شفاعمرو، وهو يستحق وسام تقدير من أبناء المدينة والمجتمع العربي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


شفاعمرو: وقفة احتجاجية ضد الملاحقة السياسية للصفوري

شفاعمرو: وقفة احتجاجية ضد الملاحقة السياسية للصفوري

شفاعمرو: وقفة احتجاجية ضد الملاحقة السياسية للصفوري

شفاعمرو: وقفة احتجاجية ضد الملاحقة السياسية للصفوري

شفاعمرو: وقفة احتجاجية ضد الملاحقة السياسية للصفوري

شفاعمرو: وقفة احتجاجية ضد الملاحقة السياسية للصفوري