عرابة: إطلاق نار وإلقاء قنبلة على منزل مأهول

عرابة: إطلاق نار وإلقاء قنبلة على منزل مأهول
إطلاق نار وإلقاء قنبلة على منزل بعرابة، فجر اليوم

أطلق جناة عيارات نارية وألقوا قنبلة صوتية على منزل علي نابلسي في مدينة عرابة البطوف بينما كانت زوجته في المطبخ تستعد للذهاب للعمل فجر اليوم، الإثنين.

وبحسب المعلومات المتوفرة، أطلق الجنات 5 رصاصات باتجاه شباك المطبخ دون إصابات فيما أصيبت سيارة صاحب المنزل برصاصة في المقدمة.

وقالت ربة المنزل إنه "عند الثالثة فجرا سمعت صوت قنبلة وبعدها إطلاق نار نحوي، وبلطف من الله لم أصب بأذى، وحضرت الشرطة وباشرت بالتحقيق في ملابسات الجريمة".

ولا تختلف عرابة في معاناتها من العنف والجريمة عن سائر البلدات العربية في أراضي 48 التي تئن تحت وطأة فوضى السلاح، والتي تسببت بمقتل أكثر من 1165 مواطنا عربيا في غضون 16 عاما.

ويسود المجتمع العربي جو مشحون بالتوتر والقلق في أعقاب تزايد جرائم القتل وانتشار ظاهرة السلاح غير المرخص وحالات العنف المتزايدة وبأشكال مختلفة.

وتعود خلفية غالبية جرائم العنف التي وقعت في غضون السنوات الأخيرة إلى أسباب جنائية، في وقت يبدو واضحا فيه تقصير الشرطة وتخاذلها المتواصل في محاربة العنف والجريمة، وعدم التوصل إلى الجناة ومعاقبتهم، وإغلاق الملفات بسبب عدم وجود أدلة قاطعة تدين القتلة المجرمين الذي بقوا أحرارا طلقاء.



عرابة: إطلاق نار وإلقاء قنبلة على منزل مأهول

عرابة: إطلاق نار وإلقاء قنبلة على منزل مأهول

عرابة: إطلاق نار وإلقاء قنبلة على منزل مأهول