"المتابعة" تدعو للمشاركة الواسعة في الدفاع عن مقبرة طاسو

"المتابعة" تدعو للمشاركة الواسعة في الدفاع عن مقبرة طاسو
مقبرة طاسو في يافا (أرشيفية)

اتخذت لجنة المتابعة العليا، على شرف الذكرى الـ42 ليوم الأرض الخالد، قرارا بالمشاركة في الجلسة الوشيكة التي ستعقد بعد غد الأربعاء الموافق 21.3.2018 الساعة الحادية عشرة في المحكمة المركزية في تل أبيب، بشأن ملف مقبرة طاسو في يافا، ومن ثم القيام بجولة ميدانية على أرض المقبرة وعقد مؤتمر صحفي هناك.

جاء ذلك في بيان أصدرته لجنة المتابعة العليا، اليوم الإثنين، وصلت نسخة عنه لـ"عرب 48".

وأضاف البيان أن "اللجنة تهيب بجماهير شعبنا لأداء هذا الواجب الوطني والديني تجاه مقبرة طاسو، والمشاركة في جلسة المحكمة، ومن ثم في الجولة الميدانية على أرض المقبرة".

وأشارت إلى أنه "تسعى شركة 'يوسي هشكعوت' للسيطرة على 40 دونما من مقبرة طاسو في يافا، المقبرة الوحيدة التي يدفن فيها مسلمو يافا موتاهم، لغرض إقامة مبان سكنية عليها، وتعتمد الشركة على قرارات محاكم باطلة للسيطرة على المقبرة، منها القرار الأخير لمركزية تل أبيب الذي جرّم مسلمي يافا بسبب استعمالهم أرض المقبرة وأمرهم بإخلاء القبور منها وغرمهم بدفع 15 مليون شيكل لقاء استعمالهم لها".

وأكدت المتابعة أن "مقبرة طاسو الإسلامية ومساحتها 80 دونما تعتبر المقبرة الوحيدة لمسلمي يافا، وقد عينت الحكومة في سنوات الخمسين لجان أمناء في المدن الساحلية وقامت من خلال بعضها بالسيطرة على الأوقاف والمقدسات الإسلامية عبر صفقات مشبوهة ومنها مقبرة طاسو".

وختم البيان بالقول إن "لجنة المتابعة العليا تتماهى تماهيا كاملا وتاما مع مطالب مسلمي يافا والهيئة الإسلامية المنتخبة واللجنة الشعبية في يافا وتطالب برفع يد الشركة الإسرائيلية عن مقبرة طاسو، ولا تعترف بأي صفقات بيع مشبوهة لأي مساحة من أرض المقبرة أو لأي وقفية من وقفياتنا في كل مدننا وقرانا في الداخل، وتعتبر تلك الصفقات صفقات مشبوهة وباطلة، وإن لجنة المتابعة إذ تحيي أهلنا في يافا على وقفتهم المشرفة في المحكمة الأخيرة التي اضطرت القاضي إلى رفع الجلسة وإلغائها لإدراكه أن قضية مقبرة طاسو قضية حساسة وصادقة ومكانها ليس أروقة المحاكم وأن الذي يحسمها الشارع اليافي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018