المشيرفة: الحبس لمدة سنتين على شاب أدين بتأييد داعش

المشيرفة: الحبس لمدة سنتين على شاب أدين بتأييد داعش
(توضيحية)

فرضت المحكمة المركزية في مدينة حيفا، اليوم الإثنين، على الشاب يوسف محمد إغبارية (22 عاما) من قرية المشيرفة في منطقة وادي عارة الحبس الفعلي لمدّة عامين، إضافة إلى السجن 9 أشهر مع وقف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 10 آلاف شيكل، وذلك بعد اعترافه بموجب صفقة ادعاء بين النيابة العامة ومحامي الدفاع (لا تضمن اتفاقا بشأن العقوبة)، بـ"تنفيذ مخالفة التدرّب أو الحصول على إرشاد لأغراض إرهابية، والتي تعتبر مخالفة وفقًا لقانون مكافحة الإرهاب".

ويستدل من لائحة الاتهام أنّه "منذ العام 2014 ولغاية يوم اعتقال المتهم في آب/ أغسطس 2017، أظهر اهتماما متزايدا بتنظيم داعش وعملياته، وأبدى تأييده إيديولوجيا لنشاطات التنظيم ومبادئه وأهدافه. وفي هذه الفترة نفّذ المتهم أعمالًا مختلفة عبّرت عن دعمه لداعش".

وجاء في لائحة الاتهام أيضا أن "المتهم خطط خلال النصف الأول من العام 2017، في أعقاب قرار الحكومة الأميركية نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس، لتنفيذ عملية في السفارة بعد نقلها للقدس، بواسطة عبوة ناسفة وزجاجات حارقة. وفي شهر تمّوز/ يوليو 2017، قام متهم آخر في القضية بإرسال رابط للمتهم المذكور عبر تطبيق 'تليغرام' وتضمن قناة تحمل اسم "مقدام" وهي قناة تابعة لتنظيم داعش، ويجري من خلالها تقديم توجيهات لصناعة مواد متفجرة وعبوات ناسفة ومعدات قتالية. وبالفعل قام المتهم بالدخول للرابط وشاهد مقاطع فيديو وملفات تعلّم كيفية صناعة مواد متفجرة وعبوات ناسفة ومعدات قتالية، وكل ذلك بهدف تطوير مخططته لتنفيذ العملية".

بالإضافة لذلك، حسبما جاء في لائحة الاتهام، "تواصل المتهم مع مدير قناة مقدام عبر تليغرام، وطلب منه معلومات تساعده في تحضير عبوة ناسفة وزجاجة حارقة. وعليه أرسل مدير القناة له روابط احتوت مضامين تعلّم صناعة معدات قتالية، شاهدها وتابعها المتهم وكل هذا بهدف تنفيذ مخطط العملية، لكن في نهاية المطاف قرر المتهم ألا ينفذ العملية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018