اعتقال 6 مشتبهين من كفركنا بالاعتداء على أمن مستشفى

اعتقال 6 مشتبهين من كفركنا بالاعتداء على أمن مستشفى
مستشفى رمبام (الموسوعة الحرة)

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، مساء اليوم الثلاثاء، 6 أشخاص من مدينة كفر كنا، بشبهة الاعتداء على حراس أمن مستشفى "رمبام" في حيفا، خلال زيارتهم لقريبهم المريض والذي يمكث في أحد قسم الطوارئ المستشفى.

وقال أحد أفراد العائلة لـ"عرب 48"، إن العائلة كانت تزور اثنين من أقرابها اللذين "أصيبا إصابات عمل، وكانا يرقدان في نفس الغرفة في قسم الطوارئ، وخلال خروج أربعة مننا لدخول آخرين، أراد الحارس، وهو روسي، منعنا من الدخول، وبعد نقاش بسيط، أطلغ غاز الفلفل بكثافة".

وتابع: "أصاب الغاز كل من في قسم الطوارئ من زوار ومرضة بالاختناق، وعندما خرجنا وجاءت الشرطة، أشار حراس الأمن على أحد أقربائي، فاعتدت الشرطة عليه بالضرب واعتقلته بطريقة عنيفة ووحشية، وذات الأمر فعلوه مع الباقين".

وقال قريب آخر للعائلة تواجد في المكان لـ"عرب 48"، إن "أفراد الأمن في المستشفى بدأوا بمهاجمتنا بطريقة غير منطقية، مع العلم أننا زوار لمريضين في قسم الطوارئ، وليس مصاب واحد، والاثنان بوضع خطير، حتى قام بعض شباب العائلة بجدالهم، ثم بدأوا برشنا بغاز مسيل للدموع في قسم الطوارئ داخل المستشفى، غير آبهين للمرضى أو لكثافة الناس في القسم".

وأضاف "الآن هناك أفراد من العائلة يخضعون للتحقيق ونحن بإنتظارهم".

وبحسب ادعاء أمن المستشفى، تقدم أحدهم للطلب من أفراد العائلة مغادرة غرفة الطوارئ لأن وقت الزيارة انتهى، لكنهم رفضوا تلبية الطلب و"اعتدوا" على حراس الأمن بعد مشادة كلامية نشبت بين الطرفين.

ووصلت الشرطة إلى المستشفى واعتقلت ستة من مشتبهين نقلتهم للتحقيق في مركز الشرطة في المدينة، وبعد التحقيق، سيتم النظر في إذا ما كان هناك داع لعرضهم على المحكمة لتمديد اعتقالهم أم لا.

وقال المستشفى في بيان له إنه "في السابعة والنصف، طلب طاقم غرفة الطوارئ من زائري المريض عدم وجود أكثر من زائرين اثنين، وفق ما تنص عليه لوائح المستشفى، لكنهم لرفضوا ذلك، وتم استدعاء الأمن لإخراجهم".

وتابع "هاجم أفراد العائلة حارس الأمن الذي طلب مساعدة من زملائه، واستخدم غاز الفلفل من أجل إبعادهم عنه، وحصل اشتباك بين العائلة والأمن خارج غرفة الطوارئ، وتم استدعاء الشرطة".

وبحسب المستشفى "اعتقلت الشرطة ستة من الضالعين في القضية، في حين احتاج ستة من الحراس لعلاج طبي من الكدمات ومن تسرب غاز الفلفل إلى أعينهم".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018