مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة
من المُظاهرة التي جابت بعض شوارع حيفا (عرب 48)

انطلقتْ في أراضي الـ48، مساء اليوم الإثنين، مُظاهرات مناصرة لغزة ومُندِّدة بالعدوان الاحتلاليّ على أبنائِها، الذين استُشهد أكثر من 52 منهم حتّى الساعات الأولى من مساء اليوم.

وشاركَ مئاتُ الناشطين بالمُظاهرات التي رُفِعتْ فيها الأعلامُ الفلسطينيّة، ففي حيفا؛ جابت المُظاهرةُ بعض شوارع المدينة، مُغلقةً إياها، ورافعةً أصواتَ الحناجر التي هتفتْ الشعارات التي تُندّد بالجرائم الإسرائيلية بحقّ الشعب الفلسطينيّ.

واعتدى أفرادٌ من الشرطة الإسرائيليّة على المُتظاهرين في حيفا، مُحاولين قمع المُظاهرة، وإخراس صوتها، إلا أن الناشطين أصرّوا على استكمالِ مُظاهرتهم، وعدوم الرّضوخ للشرطة.

 وفي سخنين نُظِّمتْ وقفة رُفِعتْ فيها لافتات تُشير إلى جرائم الاحتلال، كُتِبتْ عليها شعارات من قبيل؛ "ارفعوا أيديكم عن غزّة" و "البيت والقيامة لنا والقدسُ لنا". 

وتظاهر العشرات من أبناء الطيبة والمنطقة، على مفرق "راس عامر" بين الطيرة والطيبة، احتجاجا على المجازر التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي على حدود غزة.

ورفعَ المشاركون لافتات داعمة للفلسطينيين في غزة المحاصرة، وكُتِبتْ على اللافتات شعارات من قبيل؛ "لا عودة عن حق العودة" و"يا غزة لا تهتزي" وطالبَ المُتظاهرون فك الحصار بشكل فوري عن غزة.

واحتشدّ عشراتٌ المتضامنين مع غزّة في يافا، رافعين لافتاتٍ كُتِبت عليها عبارات باللغات الثلاث؛ العربية والإنجليزية والعبريّة، وكلّها تُشير إلى الدم الذي سفكه الاحتلال.

وفي شفاعمرو، تظاهرَ العشرات من الأهالي، بالقرب من دوار البلدية تنديدا بالمجزرة التي ارتكبها الاحتلال.

ورفع المشاركون في الوقفة الأعلام الفلسطينية ولافتات مُنددة بجرائم الاحتلال بحقّ المُشاركين في مسيرة العودة المليونية، حيث كُتب على بعض منها؛ "فلسطين عربية حرة"، و"غزة هاشم ما بتركع"، بالإضافة إلى شعارات أخرى.

ونُظِّمتْ وقفة احتجاجية على دوار "القدس" بمدينة طمرة، ورُفعت خلالها الأعلام الفلسطينية ولافتات منددة بالمجزرة في مسيرة العودة المليونية، وأخرى مؤكدة على أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية.

 

يُذكرُ أن عددا من المُظاهرات المُماثلة؛ أُقيمت في عدّة قرى ومدن عربية في الداخل، كالناصرة، وشفاعمرو، وكفرياسيف، وعرّابة، والبعنة، وكفر مندا، وشعب، ويافة الناصرة بين الساعة السادسة والثامنة من مساء اليوم.

ويُشار إلى أن غطرسة الاحتلال، ما تزال مستمرّة على الشريط الحدودي شرق قطاع غزة حتى ساعة انطلاق أولى المُظاهرات.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينيّة قد أعلنتْ استشهاد 52 فلسطينيا بينهم أطفال، وإصابة أكثر من 2400 شخص على الأقل، خلال مشاركتهم في الذكرى الـ70 لنكبة شعبنا الفلسطيني، ونقل السفارة الأميركية إلى القدس، وسط استهداف قناصة الاحتلال المباشر للمتظاهرين السلميين، بما في ذلك الطواقم الصحفية وطواقم الإسعاف.

 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة

مظاهراتُ غضبٍ في الداخل مُندّدة بجرائم الاحتلال في غزة