اعتقال 10 أشخاص بعد اقتحام الشرطة لمقبرة "الإسعاف" بيافا

اعتقال 10 أشخاص بعد اقتحام الشرطة لمقبرة "الإسعاف" بيافا

اقتحمت قوات كبيرة من الشرطة وأفراد من سلطة الآثار وبلدية تل أبيب، فجر اليوم الأربعاء، مقبرة "الإسعاف" بالقرب من المنتزه في يافا، للاستيلاء عليها، اأامر الذي أدى الى اشتباك بالأيدي بين الأهالي والشرطة واعتقال 10 شبّان.

وهرع أهالي مدينة يافا الى المنطقة للتصدي لنوايا قوات الشرطة والبلدية في الاستيلاء على مقبرتهم، بعد أن تم حفرها قبل نحو شهر.

وقامت الشرطة بالاعتداء على الأهالي واعتقال أربعة ٤ شبّان واعتدت عليهم وتمت إحالتهم الى محطة الشرطة، وتم اعتقال 6 أشخاص آخرين بعد انتهاء احتجاج الأهالي منهم رئيس الهيئة الإسلامية، المحامي محمد دريعي.

ووضعت بلدية تل أبيب في وقت سابق، في محيط المقبرة شركة حراسة من اجل عدم دخول السكان العرب اليها، للاستيلاء عليه.

وكانت الهيئة الإسلامية في مدينة يافا قد أتمت طمر القبور بعد نبشها من قبل سلطة الآثار والبلدية، إلا ان بلدية تل أبيب أصرت على نبشها لمشروع تنوي اقامته على أراضيها.

وقال المحامي من الهيئة الاسلامية في يافا، محمد دريعي، لـ"عرب 48"، إن "قوات كبيرة من الشرطة اقتحمت المقبرة واعتقلت حارسين كانا يحرسانها من شبّان يافا، وفي الاشتباكات مع الشرطة تم اعتقال شابين آخرين".

وأضاف أن "أفرادًا من البلدية وسلطة الآثار بحماية كبيرة من قوات الشرطة اقتحموا المقبرة صباحا من أجل الاستيلاء عليها، ولم يعطوا اي حرمة ولا احترام لنا".

وأشار دريعي إلى أن "البلدية تعاملنا كعدو وليس كمواطنين وتضرب بمطالبنا عرض الحائط ولا تكترث لأي حرمة ولا مكان مقدس لنا".

وخلص دريعي إلى القول: " نحن سنبقى نعتصم أمام المقبرة، وسوف نستمر بالدفاع عنها بكل ما اوتينا من وسائل، ولن نفرط بها. سوف نتخذ إجراءات وخطوات في الوقت القريب".

أرشيفية